جمعة النعيمي (أبوظبي)

قضت محكمة النقض أبوظبي بإلزام شركة خاصة وشركة تأمين بأداء مبلغ 200 ألف درهم تعويضاً أدبياً، نتيجة إهمال شركة خاصة وشركة تأمين في توفير وسائل الأمن والوقاية لحماية عامل من أخطار العمل، ما أدى إلى وفاة مورث الأبناء.
وتدور حيثيات القضية في إقامة أبناء المورث المتوفى دعوى قضائية ضد شركة خاصة وشركة تأمين، مطالبين إلزامهما بالتضامن بأداء التعويض عن الأضرار المادية والأدبية والموروثة على سند من أن مورثهما توفي نتيجة إهمال الشركة الخاصة وشركة التأمين المذكورتين سلفاً في تأمين وسائل الأمن والوقاية لحمايته من أخطار العمل، وقضي بإدانتهما وإلزامهما بالدية وقدرها 200 ألف درهم.
وأوضحت المحكمة أنه وفي حدود ما تم نقضه من الحكم المطعون فيه فهو صالح للفصل فيه، ونظراً لما تقدم ذكره وكان الحكم المستأنف، قد أقام قضاءه برفض دعوى الضمان الفرعية من قبل شركة تأمين على سند، مما ثبت من وثيقة التأمين على العمال المبرمة بينها وأبناء المورث المتوفى أصلياً من عدم تضمنها اسم مورث الأبناء المتوفى، فضلاً عما أوردته هذه المحكمة من أسباب إضافتها، فإن الحكم يكون قد أصاب وجه الحق في الدعوى وجديراً بالتأييد في هذا الخصوص. ونظراً لما تقدم ذكره، قررت المحكمة بإلزام شركة خاصة وشركة تأمين بأداء مبلغ 200 ألف درهم تعويضاً أدبياً، نتيجة إهمال شركة خاصة وشركة تأمين في تأمين وسائل الأمن والوقاية لحمايته من أخطار العمل، ما أدى إلى وفاة مورث الأبناء، مع رفض دعوى الضمان الفرعية ورد مبلغ التأمين.