دبي (الاتحاد)

وقعت القيادة العامة لشرطة دبي مذكرة تفاهم مع مؤسسة الإمارات للآداب تحدد التزام الطرفين بإثراء تجربة النزلاء في المؤسسات العقابية والإصلاحية، من خلال مبادرة «من الداخل إلى الخارج»، والتي تواصل جهودها الحثيثة منذ أن أطلقتها مؤسسة الإمارات للآداب لأول مرة، عام 2017، بدعم من شرطة دبي، بهدف تمكين نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي من التواصل مع الأدباء والكتّاب، وجني ثمار الفوائد العديدة من القراءة والكتابة.
وقع المذكرة من جانب شرطة دبي، العميد خالد شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، فيما وقعها من جانب مؤسسة الإمارات للآداب إيزابيل أبو الهول، الرئيسة التنفيذية، وعضو مجلس الأمناء بمؤسسة الإمارات للآداب، بحضور عدد من الضباط والأفراد من كلا الجانبين.