الشارقة (الاتحاد) 

قام وفد من القنصلية الدنماركية في دبي بجولة ميدانية للاطلاع على تجربة  الشارقة في تحقيق الاستدامة البيئية وتقديم مشروع ثقافي متفرد في المنطقة والشرق الأوسط، حيث زار الوفد شركة «بيئة»، و«بيت الحكمة»، المركز الثقافي المبتكر الذي يجسد أحدث نموذج لمكتبات المستقبل في العالم، والذي شيدته الإمارة بعد نيلها لقب العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019. واستقبل الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، الوفد الذي ضم كلاً من  ينس مارتن السبيرك، القنصل العام لمملكة الدنمارك في دبي؛ وجوناس نيلسون، المستشار التجاري في القنصلية الدنماركية؛ ولورنس براون، مدير قطاع الأعمال، شركة همبل الإمارات، وفيراموثو موثوراجان، مدير مصنع همبل الشارقة. ورافق الشيخ فاهم القاسمي الوفد في زيارة لشركة بيئة، واستمع إلى شرح مفصل قدمه خالد الحريمل الرئيس التنفيذي لـ «بيئة» حول العمليات التي تنفذها الشركة في إدارة النفايات وتحويلها إلى طاقة. وأكد الشيخ فاهم القاسمي أن العلاقة مع الشركات الدنماركية وتبادل الخبرات بينها وبين نظيراتها في الشارقة حول أحدث تقنيات إعادة التدوير وإنتاج الطاقة تدعم توجهات الشارقة ومساعيها نحو تحقيق الاستدامة في الموارد الأساسية.