رأس الخيمة (وام)

افتتح سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني الذي يأتي ضمن عدد من المستشفيات الميدانية في مدن الدولة كافة، يتم تنفيذها من قبل شركة «صحة» بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع ودائرة الصحة في أبوظبي، وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. يمتد مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في إمارة رأس الخيمة على مساحة سبعة آلاف متر مربع ويضم 204 أسرة منها 48 سريراً مخصصة للعناية المركزة، و156 للحالات المتوسطة والشديدة، ويقدم الخدمات في المستشفى 75 طبيباً و231 ممرضة و44 فنياً وموظفاً صحياً مساعداً.
وأكد سمو ولي عهد رأس الخيمة أن تشييد مستشفى محمد بن زايد الميداني في إمارة رأس الخيمة يجسد جهود دولة الإمارات الرائدة في التصدي لفيروس «كوفيد- 19»، وتقديم الرعاية الطبية للجميع وفق أحدث البروتوكولات الصحية في العالم.
وقال سموه بهذه المناسبة: إن المستشفى الميداني في رأس الخيمة يمثل إضافة نوعية في هذا القطاع الحيوي، ومن شأنه أن يعزز القدرات الطبية في الإمارة لتقديم الخدمات والرعاية الطبية لمصابي «كورونا»، والحفاظ على صحة وسلامة الجميع. 
وأضاف سموه: إن المستشفيات الميدانية في إمارات الدولة كافة تعكس حرص القيادة الرشيدة على توفير أفضل الرعاية الصحية لسكان الإمارات، والحفاظ على صحة وسلامة الجميع، وإن صحة الجميع تتصدر الأولويات. وأعرب عن خالص شكره وامتنانه لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لدعمه المتواصل وتوجيهاته السديدة بإنشاء وتجهيز المستشفيات الميدانية في مختلف إمارات الدولة، ما يؤكد اهتمام سموه الكبير بصحة المواطنين والمقيمين، والذي تجلى في ارتفاع معدلات الشفاء من فيروس «كوفيد- 19».
ولفت سموه إلى أن إمارة رأس الخيمة، وتماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، تواصل جهودها لاتخاذ أفضل التدابير للتصدي لجائحة «كوفيد- 19»، من خلال منظومة صحية رائدة.
وأكد سمو ولي عهد رأس الخيمة أن المستشفى الميداني يعكس جاهزية الإمارات العالية المستندة إلى أرقى المعايير الطبية، واتخاذ أفضل التدابير في التصدي للجائحة بكفاءة واحترافية عالية تحافظ على صحة سكان الإمارات.

  • محمد بن سعود يستمع إلى شرح حول المستشفى والخدمات التي يقدمها للمرضى
    محمد بن سعود يستمع إلى شرح حول المستشفى والخدمات التي يقدمها للمرضى

واستمع سموه ومرافقوه، خلال جولة تفقدية في أقسام المستشفى المختلفة، إلى شرح وافٍ من القائمين عليه حول مكوناته وتجهيزاته واستراتيجية وأساليب العمل به، واطلع على الاستعدادات التي تم اتخاذها من أجل تزويده بجميع المعدات والأدوات الطبية اللازمة لعلاج الحالات التي سيتم إحالتها إلى المستشفى في حال الحاجة إلى ذلك، ليشكل بذلك إضافة مهمة للمستشفيات الحكومية والخاصة العاملة في «الإمارة»، والتي مع تكامل أدوارها تشكل أحد أهم مكونات المنظومة الصحية الفعالة في الإمارات.
وتعرف سموه على تكامل أدوار جميع فرق العمل من كل الجهات الداعمة لمستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في الإمارة، وأبدى سموه إعجابه بمنظومة العمل المتكاملة التي تم إعدادها لتأكيد أعلى مستويات كفاءة العمل في المستشفى، وتعزيز قدرته على التعامل مع الاحتياجات الصحية الطارئة كافة، بما يدعم الطاقة الاستيعابية الكلية للمنظومة الصحية في الإمارات.

تسخير الموارد
من جانبه، أكد سيف أرحمه الشامسي، نائب مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، أن إنشاء مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في إمارة رأس الخيمة جاء ترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة بهدف تسخير جميع الموارد الوطنية لدعم القطاع الصحي، وزيادة الطاقة الاستيعابية لتوفير أفضل سبل الرعاية الصحية والتصدي للجائحة، وتأكيداً لكون صحة الإنسان هي الأولوية الأولى لدى القيادة.
وأكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن إنشاء مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في إمارة رأس الخيمة بقدرات تشغيلية عالية يأتي في إطار حرص حكومة الإمارات على توفير جميع الإمكانات، لتعزيز قدرات المنظومة الصحية بالدولة والارتقاء بكفاءتها في مواجهة تحدي فيروس «كوفيد- 19»، وتوفير خدمات الرعاية والعلاج لجميع أفراد المجتمع، وفق أفضل المعايير الطبية وبأعلى مستويات الجودة، وذلك تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة التي تؤكد أن حماية صحة المجتمع تتقدم جميع الأولويات الوطنية.
وقالت: إن هذا الإجراء يرسخ الثقة بقدرة دولة الإمارات على تخطي التحديات، نظراً لكفاءة النظام الصحي وقدرته على ابتكار الحلول العلاجية والوقائية الفعالة عبر إجراءات استباقية فعالة ومدروسة أثبتت التجارب تحقيقها نتائج إيجابية في تحصين المجتمع.
وأشارت الوزارة إلى أن دولة الإمارات حققت ريادة عالمية في مجال الاستباقية والمرونة الوطنية في التعامل مع «كوفيد- 19»، والجاهزية لأي مستجدات بفضل دعم القيادة الرشيدة بالموارد والإمكانات، وحرصها على التواصل المستمر مع الكوادر الميدانية لتعزيز الإيجابية والتحفيز وغرس الطمأنينة والثقة لدى فئات المجتمع بقدرات الدولة على عبور الأزمة، ودخول مرحلة التعافي بهدف البناء على الإنجازات والمحافظة على المكتسبات لتحصين سمعة الدولة.
وأشادت بجهود أبطال خط الدفاع الأول الذين قدموا نماذج ملهمة في التضحية، وأكدت اعتزازها بالكوادر الوطنية الطبية التي تمثل قدوة يحتذى بها في العطاء والتفاني.

  • محمد بن سعود خلال جولته في المستشفى
    محمد بن سعود خلال جولته في المستشفى

أعلى المعايير
من جانبه، أكد الدكتور مروان الكعبي، المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أن شركة «صحة» بخبرتها الكبيرة، وكوادرها الطبية والفنية والإدارية المؤهلة، وتجهيزاتها الطبية الحديثة تعد ركيزة لقطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات، وهذا مكنها من دعم جهود الدولة في مكافحة جائحة «كوفيد - 19»، وتواصل «صحة» جهودها لمواجهة الجائحة من خلال إنشاء مزيد من المستشفيات الميدانية في عدد من إمارات الدولة. وقال الدكتور مروان الكعبي: إن افتتاح مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في رأس الخيمة يُعد إضافة نوعية للمستشفيات الميدانية التي سبق افتتاحها في كل من إمارتي الشارقة وعجمان، إذ تسهم هذه المستشفيات الميدانية في التعامل مع أي زيادة في أعداد المصابين بفيروس «كوفيد - 19»، وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم وفقاً لأعلى المعايير العالمية.
حضر حفل الافتتاح اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي رئيس فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث قائد عام شرطة رأس الخيمة، وسيف أرحمه الشامسي نائب مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، والدكتور جمال محمد الكعبي وكيل دائرة الصحة، والدكتور مروان الكعبي المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، وعدد من المسؤولين.

أفضل الممارسات
قال سالم النعيمي، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»: إن دولة الإمارات تواصل اعتماد أفضل الممارسات الدولية لاستكمال المنظومة الحالية للرعاية الصحية في الدولة، مع تعزيز قدرات القطاع واستعداده لمواجهة «كوفيد - 19».
وأضاف أنه استرشاداً بتوجيهات قيادتنا الرشيدة سنظل ملتزمين بالتعاون مع الهيئات الأخرى، وتسخير قوتنا الجماعية نحو تحقيق هدف سام يتمثل في تقديم أفضل عروض الرعاية الصحية وحماية مجتمعنا، ونظراً لكوننا نماذج رئيسة نؤكد ضرورة التعاون السريع والاستباقي، فقد شهدنا نجاحاً كبيراً في تضافر جهودنا في توفير المواقع الحصرية للعلاج والحجر الصحي لمرضى «كوفيد - 19»، ونحن ممتنون للغاية لجميع شركائنا على سخائهم في منحنا مساحات إضافية لإنجاح مهمتنا في حماية المجتمع.
وأعرب النعيمي عن امتنانه العميق لجميع المشاركين في الإنشاء السريع لمستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في رأس الخيمة، والتقدير لجهود طواقمنا الطبية وتضحياتهم الجليلة في ضمان جاهزية هذه المنشآت لخدمة جميع المرضى.