دبي (الاتحاد)

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة واحة دبي للسيليكون، أمس مستشفى فقيه الجامعي الذكي في الواحة.
ويوفر المستشفى الذكي الذي يضم 350 سريراً، خدمات الرعاية الأولية والثانوية والتخصصية من خلال أبرز الخبراء الطبيين ضمن 55 تخصصاً، كما جهز المستشفى بأحدث التقنيات، لتقديم خدماته العلاجية لنحو 700.000 مريض سنوياً، ورعاية المجتمعات في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام.
واطلع سموه على تقنيات التشخيص المبتكرة بالمستشفى وأنظمة صرف الأدوية المؤتمتة بمساعدة البيانات. كما زار قسم الطوارئ بالمستشفى، والذي يُعد أحد أكبر أقسام الطوارئ، ضمن مستشفيات القطاع الخاص في دبي، ويمتد على مساحة 35.000 قدم مربعة. وثمّن سموه جهود المستشفى في تعزيز بيئة الابتكار والتعليم والتدريب الطبي كأول مستشفى تعليمي في دبي، مشدداً سموه على أهمية توفير تعليم طبي عالمي المستوى للأجيال المقبلة من الأطباء ومقدمي خدمات الرعاية الصحية في دولة الإمارات، وبما يسهم في الحد من الاعتماد على استقدام المواهب الطبية.
وأكد سموه أن تعزيز مسارات البحث والتطوير والابتكار التكنولوجي، خاصة في مجال الطب والرعاية الصحية لتحسين حياة الإنسان يشكل مجالاً مستقبلياً واعداً للمؤسسات العاملة في هذا القطاع المحوري من مختلف أنحاء العالم، بالنظر إلى ما تقدمه دبي من منظومة متكاملة تمكّن الابتكار وإنتاج ونقل المعرفة وتأهيل المواهب بالاستفادة من تطبيقات الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة والتكنولوجيا الحيوية لما فيه الارتقاء بجودة حياة مجتمعات المستقبل وحماية صحتها.