عجمان (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن التشغيل التجاري لأولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية إنجاز تنموي كبير وتدشين عصر جديد للطاقة بالدولة يعكس رؤيتها الاستشرافية للمستقبل الواعد ويؤكد ريادتها ويعزز من مكانتها عالمياً. 
وقال صاحب السمو حاكم عجمان، إن ما تحقق اليوم ثمرة توجيهات ورؤية القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي تسير على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، والذين نهلوا منه حب الوطن والتفاني من أجل رفعته وتقدمه. 
وأضاف سموه «إننا نزداد فخراً أن يأتي هذا الإنجاز متزامناً مع احتفالات الدولة بعام الخمسين ليضاف إلى سلسلة الإنجازات التاريخية التي ظلت تحققها دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل قيادتها الرشيدة وبأيدي أبناء الوطن الذين وصلوا للفضاء من خلال إطلاق مسبار الأمل الإماراتي لاستكشاف كوكب المريخ وتحقيق الأرقام القياسية في قطاعات الطاقة والبنية التحتية والإسكان والنقل والتعليم والثقافة وجودة الحياة والصحة والنمو الاقتصادي وجميع مناحي الحياة حتى أصبحنا نموذجاً يحتذى به عالمياً. 
وقال صاحب السمو حاكم عجمان إن مثل هذا الإنجاز يؤكد عمق الانتماء والوفاء لهذا الوطن والفخر بعقود من العطاء والعمل الجاد والإخلاص لتوحيد البيت وبناء الإنسان وتحقيق التنمية المستدامة. 
وأضاف سموه «إننا نتطلع نحو المستقبل من أجل تعزيز مساهمة الإمارات في مسيرة الحضارة البشرية وتحقيق إنجازات غير مسبوقة قوامها الإبداع والابتكار وإرادة لا تعرف المستحيل».