أبوظبي ( الاتحاد)

أصدر مركز «تريندز للبحوث والاستشارات» مؤخراً العدد الثالث من سلسلة «اتجاهات استراتيجية»، تحت عنوان (الإمارات وجائحة «كوفيد-19»: أنموذج في إدارة الأزمة وتحقيق التعافي المستدام)، للدكتور محمد عبدالله العلي، الرئيس التنفيذي لـ «تريندز للبحوث والاستشارات».
وتؤكد الدراسة في محورها الأول أن دولة الإمارات العربية المتحدة قدمت أنموذجاً رائداً في كيفية إدارة أزمة جائحة «كوفيد- 19»، وتخفيف تداعياتها على المجتمع، وذلك من خلال نهجها الاستباقي واتخاذ الإجراءات التدريجية بالشكل الذي يناسب كل مرحلة، مع تقييم الجهود والممارسات الدولية كافة، أولاً بأول.
وتطرقت الدراسة في المحور الثاني إلى طبيعة الآليات والإجراءات التي طبقتها الإمارات في مواجهتها الشاملة لوباء فيروس كورونا المستجد، والتي تنوعت ما بين الإجراءات الصحية والوقائية والاحترازية، التي تستهدف الحفاظ على صحة المجتمع وتعزيز مناعته المكتسبة، والإجراءات الاقتصادية لمواجهة التبعات الاقتصادية للأزمة، إضافة إلى المساعدات الصحية والطبية التي قدمتها الإمارات للعديد من شعوب العالم. وتلفت الدراسة النظر إلى أن الإمارات شكلت الشريان الرئيس للعمليات اللوجستية الخاصة بالمنظمات الدولية التي تتواجد مخازنها الاستراتيجية بالمدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، والتي تعد المستجيب الأول للأزمات العالمية، وخاصة المساعدات المرتبطة بفيروس «كوفيد-19».
وتطرقت الدراسة في المحور الثالث إلى تجربة دولة الإمارات في إدارة مرحلة التعافي المستدام من جائحة «كوفيد-19»، مشيرة إلى أن الإمارات تعد من أوائل دول العالم التي تحركت مبكراً للتعافي من جائحة «كوفيد-19». وخلصت الدراسة إلى أن الإمارات أثبتت من خلال إدارتها لأزمة وباء «كوفيد-19» أنها أنموذج يحتذى به في التعامل الفاعل باحتواء التداعيات التي قد تترتب على الأزمات والكوارث الطارئة.