دبي (وام)

بدأت وزارة الموارد البشرية والتوطين تطبيق نموذجها التشغيلي الجديد الذي يرتكز على قنوات الخدمة الذكية والإلكترونية، ومركز الاتصال وخدمة توصيل التي توفرها الوزارة لإنجاز الخدمة بكل سهولة ودقة، ووفقاً لأعلى معايير حماية وأمن البيانات ولما تستند إليه من جانب الاستباقية والمبادرة في الحصول على الخدمات وإنجازها، وبما يسهل على المتعاملين الحصول على الخدمة المطلوبة في الوقت والمكان المناسبين لهم.
ودعت الوزارة المتعاملين إلى الاستفادة من مميزات النموذج التشغيلي الجديد، حيث تتيح القنوات الرقمية الذكية للوزارة، عبر الموقع الإلكتروني والتطبيق الذكي، وصول المتعاملين إلى الخدمات وفقاً لآليات ميسرة وسهلة وآمنة تلبي احتياجاتهم وبمختلف فئاتهم ومن خلال أكثر اللغات استخداماً.