أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية عن بدء العمل الميداني لمسح مدخلات الإنتاج والتكوين الرأسمالي للقطاع الزراعي في إمارة أبوظبي، بالتعاون مع مركز الإحصاء – أبوظبي، وذلك بهدف توفير بيانات محدثة حول حجم مساهمة قطاع الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية في اقتصاد الإمارة، وإبراز القيمة المضافة للإنتاج الزراعي وتعزيز مقارنة نشاط الزراعة والثروة السمكية مع الأنشطة الأخرى في اقتصاد إمارة أبوظبي.
ويغطي المسح عينة مختارة من الحيازات الزراعية يبلغ عددها ما يقارب 3800 حيازة تشمل مزارع الإنتاج النباتي والحيواني التقليدية والتجارية، ومزارع صغار المنتجين، والحيازات المختلطة، بالإضافة إلى مزارع وأحواض تربية الأسماك، حيث روعي في اختيارها ضمان شمولية المسح لتغطية كافة الحيازات الزراعية بأنواعها النباتية والحيوانية والسمكية في أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة. 
وقالت عائشة النايلي الشامسي مدير المشروع، ومدير إدارة الإحصاء والتحليل في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، إن تنفيذ مثل هذه المسوح الإحصائية المتخصصة يتوافق مع استراتيجية الهيئة ورؤية حكومة أبوظبي لأهمية البيانات الإحصائية المحدثة في الوصول إلى فهم أفضل لتوجهات النشاط الاقتصادي، واتخاذ القرارات ورسم السياسات الداعمة لزيادة القدرة الإنتاجية، مع تحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
ومن جانبه قال محمود بالسلاح، مدير إحصاءات الزراعة بمركز الإحصاء - أبوظبي: «إن مركز الإحصاء – أبوظبي يسعى من خلال التعاون مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية في مسح مدخلات الإنتاج والتكوين الرأسمالي، إلى توفير مؤشرات إحصائية وبيانات حديثة تساهم في رصد الاحتياجات والتطورات المستمرة في قطاع الزراعة. بجانب استقراء المستقبل وتمكين اتخاذ القرارات التي تهدف إلى رفع مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي، وتعزيز القدرة التنافسية والإنتاجية للقطاع الزراعي في الإمارة».