ناصر الجابري (أبوظبي)

حددت هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، مشروعين اجتماعيين عبر المنصة الإلكترونية لصندوق الاستثمار الاجتماعي، لاستقبال المساهمات الواردة من الأفراد خلال الفترة الحالية، وذلك ضمن الحملات والمشاريع التي تتضمنها المنصة.
ويتمثل المشروع الأول في دعم عمليات نقل الأعضاء بقيمة 5 ملايين درهم، حيث تدعم الحملة نشاطات البرنامج الوطني للتبرع بالأعضاء والأنسجة، وتهدف إلى تغطية تكاليف عمليات نقل الأعضاء وتعزيز ثقافة التبرع بالأعضاء في المجتمع، وتغيير نظرة المجتمع لمفهوم التبرع بالأعضاء.
وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع، تغطية تكاليف إجراءات التبرع وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية التي قد تكون غير مشمولة في التأمين الطبي أو الدعم الحكومي وستعمل على تعزيز مستوى الوعي المجتمعي لتشجيع التبرع بالأعضاء في المجتمع الإماراتي، كما سيتم توفير الدعم الاجتماعي للمتبرعين وعائلاتهم بمعايير محددة، أسوة بأفضل الممارسات العالمية، مما سينعكس إيجابياً في إنقاذ حياة الكثير من المرضى.
ويتمثل المشروع الثاني في تقديم الدعم للأيتام، حيث تم إطلاق هذه الحملة لدعم الأيتام في إمارة أبوظبي، وإعدادهم للمستقبل ودمجهم في المجتمع ضمن مبادرات هيئة المساهمات المجتمعية، كما تهدف الحملة لتوفير الدعم الاجتماعي للأيتام من خلال برامج مختلفة مثل الدعم التعليمي والدعم الأسري.
وأوضحت هيئة المساهمات المجتمعية، أنه يمكن تقديم المساهمات إلكترونياً عبر الموقع الإلكتروني الخاص بصندوق الاستثمار الاجتماعي، حيث يتم تحديد المبلغ المراد تقديمه ونوع الحملة التي يتم المساهمة من خلالها، ومن ثم يتم تقديم المساهمة عبر خطوات بسيطة لا تستغرق سوى دقائق قليلة.
وبينت الهيئة، أن منصة المساهمات المجتمعية، تعد القناة الرسمية لجمع المساهمات في إمارة أبوظبي، لتجسيد كرم أبناء المجتمع ولتعزيز ثقافة المشاركة والمساهمة المجتمعية، حيث تتيح المنصة المجال للأفراد والشركات المهتمين بالمجال الاجتماعي لتقديم الدعم المالي بهدف تطوير المشاريع الاستراتيجية والبرامج التنموية الاجتماعية وفقاً للأولويات الاجتماعية المحددة في أبوظبي.
وأشارت الهيئة إلى أنه تم تصميم صندوق الاستثمار الاجتماعي بشكل مبتكر لجمع المساهمات من مختلف الجهات المعنية، واستغلال جزء من هذه المساهمات في استراتيجيات تهدف إلى تحقيق عائدات مستمرة ومستدامة، فيما يتم تخصيص الجزء الآخر للاستثمار في القطاع الثالث، ومعالجة التحديات الاجتماعية في أبوظبي.