هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

كشفت آمنة الشحي مدير إدارة التوطين والمواهب الوظيفية في دائرة الموارد البشرية في رأس الخيمة عن إطلاق سياسة التدريب العملي في الجهات الحكومية لإتاحة الفرصة لطلبة وخريجي الجامعات والمؤسسات التعليمية ممارسة أعمال وأنشطة تخصصية أو عامة، مشيرة إلى أن توافر 120 فرصة عمل في 15 جهة حكومية لـ 30 تخصصاً جامعياً.
وقالت: إن البرنامج يسهم في اكتساب الباحثين عن عمل المهارات والخبرات العملية، وتعزيز التوطين، ودعم إشراك وتمكين الكوادر البشرية الوطنية في سوق العمل، وتعزيز الشراكة بين الجهات الحكومية ومؤسسات التعليم، وتأكيد دور الجهات الحكومية في المساهمة في المسؤولية المجتمعية للتعامل مع إدماج المواطنين في مجالات العمل.
وأضافت آمنة الشحي في حوار لـ«الاتحاد»: إن البرنامج التدريبي الذي أطلقته الدائرة في وقت سابق يأتي لتحقيق الهدف الاستراتيجي وتعزيز التوطين، ودعم وإشراك الكوادر البشرية في سوق العمل.

  • آمنة الشحي
    آمنة الشحي

تخصصات علمية
وأشارت إلى أن البرنامج يستهدف الباحثين عن عمل في التخصصات العلمية المختلفة، بالتعاون مع الجهات الحكومية في إمارة رأس الخيمة، لافتة إلى أن البرنامج سيعمل على توحيد المعايير والمواصفات لتقديم تجربة تدريبية متميزة ومتكاملة للفئات المستهدفة، وربط التدريب العملي بعملية الإرشاد والاستقطاب المبكر للمواهب الواعدة.
وأضافت: وكذلك بناء قاعدة بيانات الكوادر الوطنية ذات المهارات والاستعدادات الوظيفية المستقبلية للاستفادة منها في تلبية الاحتياجات المؤسسية.
وأوضحت أن البرنامج يستهدف خريجي الجامعات المواطنين الباحثين عن عمل وطلبة الجامعات المواطنين المستمرين في الدراسة وطلبة الثانوية العامة، وذلك لتحقيق الاستفادة المتكاملة بين المتدرب والجهة الحكومية، من خلال اكتساب المتدرب للعديد من المهارات اللازمة لدخول سوق العمل بشكل فاعل.

فرصة للتفاعل
ولفتت آمنة الشحي إلى توفير فرصة للتفاعُل والاستفادة من تجارب الموظفين ممن لهم خبرة طويلة في مجال العمل، وإتاحة الفرصة لتطبيق المعارف النظرية التي تم اكتسابها خلال الدراسة وتطوير فهم المتدرب لاحتياجات سوق العمل وآفاقه المستقبلية، والاستفادة منها في تحديد المسار التعليمي أو المهني.
وأكدت أن تزويد المتدرب بالخبرات المهمة التي تساعد على اتخاذ القرارات مستقبلاً، وخلق الوعي المؤسسي لدى الطلبة، وزيادة مداركهم حول العمل الحكومي ومنح الجهة الحكومية فرصة التعرف عن قرب على إمكانيات ومواهب ومهارات المتدرب التي تؤهله للحصول على  فرص عمل دائمة.

  • مواطنون يتقدمون بطلبات وظيفية
    مواطنون يتقدمون بطلبات وظيفية

استقطاب الكفاءات
وذكرت أن البرنامج يعد بمثابة الوسيلة لاستقطاب المواهب والكفاءات المتميزة وتعزيز السمعة المؤسسية، ونشر رسالة الجهة والمساعدة في إنجاز بعض الأعمال المؤسسية في المجالات التي تعاني نقصاً في الكوادر الوظيفية.   
وبينت أن البرنامج سيسهم في توظيف إمكانيات المتدربين لدعم إنجاز المشاريع التطويرية، وذلك دعماً لهذه السياسة، حيث تشمل مراحل البرنامج ، حصر الاحتياجات من الكوادر الوطنية لغرض التدريب من قبل الجهات الحكومية في إمارة رأس الخيمة، والتي بلغت عدد الفرص المتاحة لهم 120 فرصة من قبل 15 جهة حكومية لـ 30 تخصصاً جامعياً. 

10 أيام
وقالت آمنة الشحي: إخضاع المتقدمين من الباحثين عن عمل ضمن التخصصات المطلوبة لبرنامج تدريبي تأهيلي متقدم للاستعداد للعمل يستغرق 10 أيام، ويتضمن ثمانية مواضيع مختلفة، منها: الاتصال والتواصل والذكاء العاطفي والإبداع والابتكار، واتخاذ القرار والاحترافية في بيئة العمل وخدمة المتعاملين والهوية الشخصية مهارات العرض والتقديم.
وتابعت: بعد انقضاء فترة التدريب، يتم توزيع الباحثين عن عمل على الدوائر الحكومية، حسب التخصصات للخضوع لفترة التدريب العملي التي تستمر من شهر إلى 3 أشهر بهدف اكتساب الخبرة العملية التي يمكن إضافتها من ضمن السير الذاتية الخاصة بهم.