إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

تنفذ هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية مخططاً لتطوير القطاع الزراعي في دلما ضمن مبادرة تطوير الجزيرة، وخطة الهيئة لتعزيز الاستدامة الزراعية والأمن الغذائي لبناء قطاع زراعي مستدام يعزز الاكتفاء الذاتي لسكان الجزيرة، ويدعم جهود الحكومة لتحقيق التنمية المستدامة في دلما.
وتضمن المخطط إعادة تأهيل العديد من مزارع جزيرة دلما، وتحديث شبكات الري، وإدخال زراعات جديدة وإنتاج أصناف جديدة من الخضراوات، كما تعمل الهيئة على تعزيز خدمات الإرشاد الفني وتدريب عمال المزارع، وتكثيف الحملات الإرشادية الموسمية لبناء قدرات أصحاب وعمال المزارع في الجزيرة ومساعدتهم على تطبيق برامج التطوير، كما سيتم التركيز على تطبيق برنامج الإدارة المتكاملة لخدمات النخيل لتشجيع أصحاب المزارع على تطبيق أفضل الممارسات لخدمة النخيل، ووضع خطة تنفيذية لتطبيق برامج الإدارة المتكاملة لمقاومة الآفات، بالإضافة إلى تنسيق المطالب المتعلقة بالتسويق ومياه الري مع الجهات ذات الصلة.
وأشاد عدد كبير من أصحاب المزارع والسكان في جزيرة دلما بخطة تطوير القطاع الزراعي التي تأتي ضمن مبادرة تطوير الجزيرة، مؤكدين أن المخطط الذي تنفذه هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية سيسهم في تطوير المزارع ورفع إنتاجيتها، وكذلك تحسين مستوى جودة المنتجات من الخضراوات والفاكهة، وتحقيق الاكتفاء الذاتي منها، وذلك من خلال اتباع أفضل الأساليب الزراعية الحديثة ، وتشجيع أصحاب المزارع على تطوير إنتاجهم.
وأكد ياسين الحمادي أحد مزارعي جزيرة دلما أن خطة تطوير الإنتاج الزراعي في جزيرة دلما سيكون لها أثار إيجابية عديدة، سواء على مستوى أصحاب المزارع أو السكان، حيث ستعمل على زيادة إنتاجية المزارع وتوفير خضراوات وفواكه ذات جودة عالية، وهو ما سيسهم في توفير تلك المنتجات أمام السكان بأسعار معقولة، وبالتالي تحقيق الاكتفاء الذاتي للسكان من الخضراوات والفاكهة.

  • منتجات زراعية متميزة تلبي احتياجات سكان دلما
    منتجات زراعية متميزة تلبي احتياجات سكان دلما

ويرى مهنا عبيد المهيري من جزيرة دلما، أن تطوير القطاع الزراعي عامل مهم لتحقيق الاستقرار في الجزيرة وتلبية احتياجات السكان من الخضراوات والفاكهة، وذلك من خلال وضع الخطط والدراسات لتحديد الاحتياجات الفعلية للسوق المحلي، وتطوير القطاع الزراعي عبر استنباط أنواع جديدة أو تجويد الإنتاج من خلال اتباع الوسائل الزراعية الحديثة، وبالتالي فإن خطة تطوير القطاع الزراعي التي تشرف عليها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، من شأنها تحقيق الطموحات في توفير المنتجات الزراعية من الخضراوات والفاكهة التي تلبي احتياجات الجزيرة وتحقق لها الاكتفاء الذاتي.
وأضاف طحنون راشد من جزيرة دلما أن مزارع الجزيرة تتميز بخصوبة التربة، وكذلك توافر المياه العذبة في الجزيرة، وهي عوامل تساعد في تطوير القطاع الزراعي إذا ما توافرت الخطط المدروسة والمنظمة لعمل المزارع، وهو ما وجده أصحاب المزارع في خطط هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، سواء من ناحية توفير الجانب الفني والإرشادي لأصحاب المزارع، وكذلك تدريب أصحاب المزارع على اتباع أفضل الأساليب الزراعية وغيرها من البرامج التي تساهم بشكل فعال في تطوير القطاع الزراعي، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الخضراوات والفاكهة داخل الجزيرة.
وتشتهر جزيرة دلما بزراعة العديد من الخضراوات والفاكهة، حيث تنتج مزارع دلما حالياً العديد من محاصيل الخضراوات مثل الطماطم والبصل والورقيات والذرة، والتمور، بالإضافة إلى العديد من أنواع الفاكهة كالتين والرمان والزيتون والموز والجوافة والمانجو والليمون، وذلك بفضل ما تضمه الجزيرة من آبار للمياه العذبة، وهو ما ساعد على انتشار الزراعة واستنباط أنواع متميزة من الخضراوات والفاكهة تتلاءم مع طبيعة الجزيرة.
يشار إلى أن مبادرة تطوير الجزيرة التي تنفذها عدة هيئات حكومية كل في مجاله، تعبر عن الرؤية السديدة لحكومة أبوظبي والتي تهدف إلى تحقيق التنمية الشاملة في مختلف مناطق إمارة أبوظبي، حيث يسهم تطوير قطاع الزراعة في تحفيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الجزيرة، من خلال استدامة الموارد الطبيعية، وزيادة عائدات الزراعة، ودعم متطلبات الأمن الغذائي لسكان الجزيرة.
ويؤكد أصحاب المزارع في جزيرة دلما أهمية وضع خطة تسويق وخدمات لوجستية ومرافق لمعاملات ما بعد الحصاد، لحفظ وتعبئة المنتجات الزراعية بطريقة صحيحة تضمن تحقيق الاكتفاء الذاتي لسكان الجزيرة ودعم احتياجات المناطق القريبة منها.
كما أكدوا أهمية وجود سوق للمزارعين على غرار الأسواق التي تنظمها الهيئة، وذلك لتسهيل بيع منتجاتهم مباشرة لسكان الجزيرة، وتوفير منافذ لبيع المستلزمات الزراعية بالجزيرة وزيادة حصة المياه المخصصة للمزارع خلال فصل الصيف.