دبي (الاتحاد)

ترأس العميد عبد الله بن خادم سرور المعصم، مدير مركز شرطة بر دبي، رئيس مجلس مديري مراكز الشرطة، الاجتماع الدوري للمجلس، في نادي الضباط بالقرهود، بحضور مديري مراكز الشرطة، أعضاء المجلس، وعدد من الضباط من الإدارات المختلفة، لمناقشة أهم المواضيع والمستجدات في أجندة المجلس.
ورحب العميد بن خادم بالحضور في بداية الاجتماع، مؤكداً أهمية خروج مراكز الشرطة بمشاريع ومقترحات تطويرية دائمة ومستمرة بهدف تطوير منظومة العمل الشرطي، مشيراً إلى أن مراكز الشرطة استطاعت توحيد جهودها والعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق التوجهات الاستراتيجية لشرطة دبي والمتمثلة في «مدينة آمنة، إسعاد المجتمع، الابتكار في القدرات»، والسعي إلى تعزيز العلاقة مع مختلف الشركاء الداخليين والخارجيين وتطوير منظومة العمل بما يعزز الأمن والأمان في المجتمع.
وأكد العميد عبد الله خادم، أن المجلس يهدف إلى تقديم خدمات تلبي تطلعات المتعاملين وتسعدهم وفق أفضل الممارسات العالمية في المجال الشرطي بشقيه الجنائي والمروري، إلى جانب تعزيز التواصل بين مراكز الشرطة، ووضع خطط أمنية تستشرف المستقبل وتستعين بأنظمة الذكاء الاصطناعي، بما يعزز الأهداف الاستراتيجية.
وناقش المجلس خلال الاجتماع دراسات عدة تتعلق بالفنادق والعمال والشرطة المجتمعية والاحتياجات الخاصة بمراكز الشرطة، والتي تهدف إلى بسط الأمن والأمان والحد من الجريمة، وتعزيز الإجراءات الأمنية في مختلف المجالات.
كما تم استعراض عدد من المواضيع المدرجة في أجندة الاجتماع، ومن ضمنها تنفيذ القرارات السابقة، والتقرير السنوي لمركز شرطة الخيالة، ومواضيع خاصة بالمؤسسات العقابية والإصلاحية، والاحتياجات البحثية لمراكز الشرطة، والشرطة المجتمعية، ومواعيد خروج الدوريات على الدوام في المناوبة العامة، والمقارنات المرجعية، كما تم التطرق إلى أبرز المقترحات والدراسات الأمنية.