الإمارات (الاتحاد) 

أعلن صندوق الوطن عن انطلاق دورة الربيع 2021 من مبادرة المبرمج الإماراتي للمستوى الأساسي، والتي تقام في الفترة الممتدة من 27 مارس وحتى 8 أبريل عبر منصة «ثنكر». ويشارك في البرنامج الافتراضي 920 طالباً وطالبة من مختلف أنحاء دولة الإمارات. وتشمل بدورتها المقبلة 40 ساعة تدريبية، ودروساً متعددة حول البرمجة وتطوير الألعاب والتطبيقات البسيطة.

  • هند باقر
    هند باقر

تقام مبادرة المبرمج الإماراتي بدعم من شركة الدار العقارية، وتهدف إلى إعداد وتأهيل جيل يمتلك أدوات ومهارات البرمجة والتقنية المتطوّرة التي تمكّنه من استكمال التنمية ومواجهة تحدّيات المستقبل ومواكبة تغيّراته، لا سيما الاقتصاديّة منها عبر الاستثمار بالمعرفة، وإعداد عقول وطنية مبدعة، تُعزّز ريادة البلاد في شتّى المجالات.  وقالت هند باقر، مدير عام صندوق الوطن: «تشهد مبادرة المبرمج الإماراتي إقبالاً متزايداً من الطلاب من جميع المدن والمناطق الإماراتية، ما يشير إلى الوعي الكبير لدى الطلاب الإماراتيين بأهمية اكتساب المهارات الرقمية لبناء المستقبل. مُشكلة حاضنة تعليميّة مجتمعيّة تشاركيّة تتمتّع بمسؤوليّة عالية، الأمر الذي أهّلها لتحتلّ مكاناً مرموقاً ضمن العمليّة التعليميّة. ويلتزم صندوق الوطن بالمبادرات التي تترجم رؤية القيادة الرشيدة في بناء اقتصاد معرفي مستدام يقوم على المهارات الوطنية الملمة بأدوات المعرفة والابتكار». 

  • سلوى المفلحي
    سلوى المفلحي

كما أكدت سلوى المفلحي، مدير إدارة الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية في الدار العقارية: «يسعدنا التقدم الكبير والإقبال المتزايد الذي يشهده برنامج المبرمج الإماراتي، حيث تفخر شركة الدار العقارية بدعم المبادرات التعليمية المتنوعة التي أطلقها صندوق الوطن عبر السنوات الماضية. ويبرهن نجاح برنامج المبرمج الإماراتي على القدرات الإبداعية والمواهب الكامنة التي يحظي بها طلاب الإمارات».
من جانبها، قالت الدكتورة عزه حمد الكعبي، مدير برامج استراتيجي أول في صندوق الوطن: «يتم إعداد برنامج المبادرة بما يتلاءم مع مهارات وقدرات الطلاب، فيتيح لهم المشاركة عن بعد في اكتساب لغة البرمجة وتطوير مهارات التفكير الإبداعي، من خلال الألعاب البسيطة والفيديوهات التعليمية التفاعلية. تكتسب هذه المبادرة قيمة كبرى كونها تسهم في تشكيل جيل من المبرمجين القادرين على تولي أرفع المهام الوظيفيّة». 
تستهدف مبادرة المبرمج الإماراتي الطلاب بين سن 7 و14 عاماً، ومن خلالها يتم تعليمهم أساسيات البرمجة بأسلوب تفاعلي ممتع يتناسب مع مهاراتهم الفردية وقدراتهم المتميزة.