منى الحمودي (أبوظبي)

انطلقت اليوم أعمال القمة العالمية للتحصين والخدمات اللوجستية بمشاركة نخبة من أشهر وأكبر الأسماء العالمية في مجال الرعاية الصحية والمبادرات الخيرية وصُناع القرار، والخبراء، وكبار المسؤولين الحكوميين، اليوم الاثنين، بـ"القمة العالمية للتحصين والخدمات اللوجستية"، بتنظيم من "ائتلاف الأمل" في الإمارات، والتي تستمر على مدار يومين متتاليين، لمناقشة نهجٍ عالمي موحّد للتغلب على جائحة كورونا.
وشارك في الجلسات الأولى للمؤتمر سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، الذي أكد خلال جلسته على الجهد الكبير الذي تبذله دولة الإمارات للحد من انتشار جائحة كوفيد-19. مشيراً خلال الكلمة الافتتاحية للقمة العالمية للتحصين والخدمات اللوجستية، إلى أن دولة الإمارات قدمت 1760 طناً من المساعدات إلى 129 دولة.
وقال: "نشكر شركاءنا في ائتلاف الأمل على استضافة القمة العالمية للتحصين والخدمات اللوجستية"، مضيفا أن ائتلاف الأمل يعمل على توسيع نطاق الحصول على اللقاحات ضد كورونا ووضع حد للتحديات اللوجستية للعودة إلى الوضع الطبيعي.

وأشاد بالدور المحوري الذي تلعبه الإمارات في ضمان تزويد الدول بالمساعدات الغذائية والطبية في جميع أنحاء العالم. لافتاً أن أن المجتمع الدولي أصبح على يقين أن ازدهار الدول يعتمد على مضافرة الجهود والتعاون الجماعي.
وقال "رفعنا التزاماتنا بنهاية العام الماضي عبر إعلان إطلاق ائتلاف الأمل الذي ضمن حصول 170 دولة على خدمات مكافحة كوفيد ونؤمن أن كل فرد لديه الحق في الحصول على لقاح فيروس كورونا دون تمييز".
وشارك في الجلسات الأولى للقمة محمد علي الشرفاء الحمادي - رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي والرئيس الفخري لـ "ائتلاف الأمل"، الذي قال "يعكس الائتلاف التزام حكومة إمارة أبوظبي بدعم الجهود الإقليمية والدولية للتصدّي لجائحة (كوفيد-19) بما يؤكد حرصها على تعزيز علاقاتها الاستراتيجية مع شركائها الدوليين لتدعيم أهداف هذه المبادرة والاستفادة من موقع الإمارة الاستراتيجي وقدرتها وإمكانياتها اللوجستية المتميزة". 

كما شارك في أولى الجلسات الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، وهنريتا فور، المدير التنفيذي لليونيسف، ومارك سوزمان، الرئيس التنفيذي لمؤسسة بيل ومليندا جيتس.
وفي جلسة نقاشية بعنوان التعاون والتضامن: الجهد البشري الجماعي لإنقاذ الحياة ودعم الانتعاش الاقتصادي العالمي، شارك عبد الله آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، فلاح محمد الأحبابي، رئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي ورئيس دائرة البلديات والنقل في أبوظبي، البروفيسور خوسيه مانويل باروسو، رئيس مجلس التحالف العالمي للقاحات والتحصين "جافي" ريتشارد هاتشيت، الرئيس التنفيذي لتحالف ابتكارات التأهب للأوبئة، لمناقشة قضايا ضمان وصول اللقاح إلى البلدان النامية، ومعالجة التحديات المتعلقة بالخدمات اللوجستية وسلسلة التوريد، وغيرها من المواضيع الهامة التي تُركز على منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.