سعيد أحمد (الشارقة) - عبر الرقيب أحمد الحمادي، والمقيم زين العابدين عن فخرهما واعتزازهما بإشادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عبر حسابه الخاص في «تويتر» حول الموقف الذي حصل بينهما، وقالا: إن تغريدة سموه هي وسام على صدرهما وتاج على رأسهما، وسيبقيان يتذكرونها دائماً.
وقال الرقيب أحمد الحمادي من إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة: لله الحمد، هذا ما تعلمناه من قيم قيادتنا الرشيدة، ومن مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، ومن والدنا الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومن جميع شيوخنا الله يحفظهم.
وأضاف أن الموقف الذي حصل كان نابعاً من تعاملنا مع جميع الناس، سواء أثناء العمل أو خارج العمل، لأنه هذا ما تربينا عليه في الإمارات، وما تعلمناه من أهلنا من خلال عاداتنا وتقاليدنا وتربيتنا.

  • الحمادي والعابدين: تغريدة محمد بن زايد وسام على صدورنا

أحمد الحمادي (من المصدر)

وقدم شكره لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان «حفظه الله»، الذي أثلج صدره على تواصله معه، وتشجيعه لكل ما يعكس قيم وأخلاق مجتمع وشعب دولة الإمارات.
وقال زين العابدين الصادق سليمان «50 عاماً» مقيم في دبي منذ أكثر من 20 عاماً ولديه 4 أبناء: لم أكن أحلم في يوم من الأيام بأن أسمي سيكتب في تغريدة لقائد عظيم مثل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولم أكن أحلم بأن سموه سيشيد بي، لقد تفاجأت بالتغريدة وكلام سموه الطيب، الذي أسعدني كثيراً وأسعد أسرتي، وهذا شرف لي، وأنا عاجز عن التعبير.

  • الحمادي والعابدين: تغريدة محمد بن زايد وسام على صدورنا

زين العابدين سليمان (من المصدر)

وأضاف أن تعامل الشرطي بأخلاقه وكرمه، دفعني أن أذكر جميله وحسن تصرفه النبيل على وسائل الإعلام، حتى يعرف العالم بأن الإمارات بلد طيب وشعبه متسامح وأخلاقهم عالية، لا يفرقون بين أحد، يتعاملون مع الجميع كأنهم إخوة، يسارعون إلى فعل الخير، لافتاً إلى أن الرقيب أحمد الحمادي يعد مثالاً طيباً لأبناء الإمارات المخلصين.
وتطرق زين العابدين إلى بعض الأمثال حول صفات الإمارات ومواطنيها، ويقول: إذا الأعمى يرى خير الإمارات، ويتلمس عطاءها وصدقها، فكيف للبصير الذي يرى بعينه كل إنجازات الدولة وما تفعله للمواطنين والمقيمين داخلها وخارجها، وأما المواطن الإماراتي فهو إنسان عطر بصفاته ومحب لعمل الخير ودائماً تجده عند الشدائد.