أبوظبي (الاتحاد)

شاركت الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي عن بُعد، في الاجتماع الرابع للجنة البرلمانية الخليجية الأوروبية المنبثقة عن الاجتماع الدوري لرؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
ومثل الشعبة في الاجتماع حمد أحمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، وخلفان راشد الشامسي عضو المجلس الوطني الاتحادي، أعضاء مجموعة الشعبة البرلمانية في الاجتماع الدوري لرؤساء المجالس التشريعية الخليجية.
وتم في الاجتماع عرض مرئيات الشعب البرلمانية لمجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشأن الحوار البرلماني بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي، والاتفاق على إضافة بند لاجتماع اللجنة البرلمانية الخليجية مع اللجنة الأوروبية بشأن الأمن المائي والغذائي وتقنيات تحلية المياه، وبند بشأن التعاون بين دول مجلس التعاون ودول الاتحاد الأوروبي لتسهيل الإمدادات الطبية للتأهب للجوائح المستقبلية. 
وقال حمد الرحومي، إن الشعبة البرلمانية الإماراتية قدمت خلال الاجتماع العديد من المقترحات التي تسهم في تعزيز العلاقات بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي على رأسها التعاون في مجالات الذكاء الاصطناعي وتحقيق الاستدامة في مجال الأمن الغذائي خلال الأزمات والطوارئ.
كما تم في الاجتماع الاتفاق على آلية الرد على التقارير الصادرة من الاتحاد الأوروبي بشأن حقوق الإنسان في دول مجلس التعاون الخليجي، وتحولات الطاقة، وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتأثيرات جائحة كورونا.
وأضاف أن الأمن المائي والغذائي يعتبر من القضايا الحيوية والمفصلية وأولوية وطنية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وقد أثبتت الدراسات والتقارير الدولية مؤخراً، أن تدابير الأمن الغذائي التي اتبعتها دول مجلس التعاون الخليجي، خلال جائحة (كوفيد-19) كانت أكثر كفاءة، وجاءت سريعة قبل تفشي الأزمة بوقت كافٍ، حيث إن الجائحة دفعت السلطات في دول المجلس لتسريع التدابير لتأمين سلاسل الإمدادات بشكل يتفوق على العديد من دول العالم.
من جانبه أشار خلفان راشد الشامسي إلى أن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تواجه تحديات عدة تؤثر في أوضاع الأمن الغذائي، ومن أهمها ندرة الموارد المائية المتجددة، وكيفية الحفاظ على المتبقي منها، بالإضافة إلى الظروف المناخية ونوعية التربة، لذلك تقترح الشعبة البرلمانية الإماراتية أن تتبنى اللجنة البرلمانية الخليجية الأوروبية مقترحات للتعاون مع البرلمان الأوروبي منها تبني سياسات التجارة المفتوحة مع الجانب الأوروبي، ومعايير السلامة الدولية، وزيادة التعاون على مستوى الصناعة لمواجهة التحديات التي يفرضها النظام الغذائي العالمي الأكثر استدامة، والتعاون في مجال التقنيات الحديثة، وخاصة في مجال الذكاء الاصطناعي.