أبوظبي (وام)

قالت معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة: إن الاستراتيجية المتكاملة التي أطلقتها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بتوجيهات من القيادة الرشيدة، وبالتعاون مع الجهات المعنية بتنمية القطاع الصناعي بالدولة، ستعمل على تعزيز تنافسية الدولة في مختلف المؤشرات العالمية، وعلى تسخير العلوم والتكنولوجيا المتقدمة للارتقاء بإنتاجية وتنافسية الصناعات ذات الأولوية وخلق قطاعات اقتصادية جديدة، وستعمل أيضاً على مضاعفة مساهمة الصناعة في الدخل الإجمالي إلى 300 مليار درهم خلال العقد القادم.
 وأضافت معاليها - في تصريح لها بمناسبة إطلاق الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة - أن الاستراتيجية ستركز على الصناعات المستقبلية، مثل تلك المرتبطة بقطاع الطاقة المتجددة والهيدروجين والتكنولوجيا الطبية وقطاع الصناعات الفضائية، ومن خلال وضع أجندة التكنولوجيا المتقدمة، ستشجع استراتيجية الوزارة مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص والمستثمرين والمؤسسات الأكاديمية والعلمية على مضاعفة الاستثمارات في البحث والتطوير والابتكار في القطاع الصناعي التي بلغت 21 مليار درهم عام 2018، وذلك لتطوير منتجات وحلول مبتكرة، كما ستعمل على تأهيل كوادر وطنية بالمهارات التخصصية والعلوم المتقدمة، مما يمنح الصناعة الوطنية ميزة تنافسية وقيمة مضافة، ويعزز إمكانات خلق فرص وظيفية واستثمارية عالية القيمة.