أبوظبي ( الاتحاد)

قال معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة - أبوظبي: «إن الأم هي أغلى ما في الحياة، وهي الركيزة التي تقوم عليها الأسرة لتكون نواة لنشأة المجتمعات وتقدمها. وفي ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم اليوم ونحن نجابه جائحة كورونا، نستطيع التعبير عن خالص حبنا وتقديرنا لأمهاتنا عبر التزامنا وحرصنا على اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية للحفاظ على صحتهن وسلامتهن، فهن أغلى ما لدينا». 
وأضاف معاليه: أتقدم بعظيم الشكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» لأنها رمز العطاء وفخر الوطن التي تقف وراء النجاح الذي حققته المرأة اليوم، والمكانة التي تتبوأها كشريكة أساسية في مسيرة التطور والإعداد لمستقبل يليق بطموحات قيادتنا الرشيدة وشعبها، كما أتقدم بهذه المناسبة إلى أمهات الشهداء اللواتي يمثلن قدوة ملهمة ومثالاً مشرفاً للعزة والتضحية فداءً للوطن ووفاء له لتبقى رايته عالية شامخة».
واختتم معاليه:«كل عام والأم والأخت والصديقة والسند والقوة التي تدفعنا إلى الأمام بكل خير، وأدامكن الله لنا سعادة وحياة».