الثلاثاء 9 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

6 أمراض الأكثر شيوعاً في المواليد الجدد للضأن

حملات مستمرة لتحصين الماعز والماشية ضد الأمراض المعدية ( من المصدر)
21 مارس 2021 00:42

إبراهيم سليم (أبوظبي) 

 حددت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، 6 أمراض هي الأكثر شيوعاً بين المواليد والحملان في قطعان الأغنام، والتي قد تهدد حياة المواليد الجدد، حيث إن الإهمال في علاجها يؤدي إلى نفوقها أحياناً، ومن أجل سلامة القطعان نبهت الهيئة المربين عبر مواقعها الإلكترونية بهذه الأمراض، وتشمل هذه الأمراض (الإسهال، الالتهاب الرئوي، الحصوات البولية، مرض العضلات البيضاء، الإمساك، مرض التهاب السرة).
الإسهال 
 يختلف تشخيص الإسهال باختلاف المسبب، فإذا كان ناتجاً عن عدوى ميكروبية، فإنه يتميز بلونه الأصفر ويكون مائياً ويمكن علاجه بواسطة المضادات الحيوية ومركبات السلفا، بالإضافة إلى الفيتامينات، أما إذا كان الإسهال ناتجاً من تناول كميات زائدة من لبن الرضاعة، فإن الإسهال يكون لونه أبيض، ويمكن التغلب عليه بإيقاف تغذية الحملان على الحليب وتنظيم أوقات الرضاعة وإعطائه المضادات الحيوية مع أدوية تمنع الجفاف.

الالتهاب الرئوي
ويعد الالتهاب الرئوي من الأمراض الشائعة في الحملان، وقد يؤدي إلى النفوق، وهو ناتج عن تعرض الحملان للاختلافات الحادة في درجات الحرارة أو عن طريق العدوى الميكروبية من الحيوانات الكبيرة أو سوء التهوية في الحظائر، وأعراض المرض هي كحة ونهجان الحيوان وصعوبة التنفس، مع ارتفاع درجة الحرارة واحتقان الأغشية المخاطية وفقد الشهية وانخفاض الوزن والعلاج، هو عزل الحملان المصابة والحقن بالمضادات الحيوية، وكذلك الاهتمام بتهوية الحظائر مع مراعاة تقديم عليقة متزنة. وتكون الصفة التشريحية التي تساعد في تشخيص المرض عبارة عن وجود التهاب في الرئتين وتضخمها، ما يجعلها شبيهة باللحم، كذلك يلاحظ التهاب في العقد الليمفاوية، وتصلبها أحياناً.

الحصوات البولية 
وبالنسبة لهذا المرض «الحصوات البولية»، فيكثر تكوّن الحصوات البولية عند تسمين الحملان على علائق مركزة أو اعتمادها على مصادر مياه الشرب من مياه مالحة أو عدم الاتزان في العليقة المقدمة، ومن أعراض المرض خروج البول على هيئة قطرات نتيجة انسداد مجرى البول، وتكون الحصوات داخل حوض الكلى، كذلك ملاحظة وقوف الحمل مقوس الظهر ومحاولة رفس بطنه وحالة قلق مستمر وألم. ويمكن الوقاية من تكون الحصوات البولية من خلال: مراعاة اتزان العلائق المقدمة للحملان في نسبة عنصري الكالسيوم والفسفور، خصوصاً إضافة فيتامين أ إلى عليقة الحملان، وكذلك كلوريد الأمنيوم، وإرغام الحملان على شرب الماء بكثرة، وذلك بإضافة ملح الطعام في الغذاء.  مرض العضلات البيضاء   ويكثر هذا المرض في المناطق الزراعية ذات التربة الطينية، حيث يقل تركيز عنصر السلينيوم في زراعتها، والأعراض الناجمة عن هذا المرض، صعوبة الحركة في الحملان، وقد يؤدي للشلل، ولعلاج هذه المشكلة يتم حقن الحملان بمحلول السلينيوم، مع الحرص على إضافة فيتامين E + السيلينيوم للأمهات في آخر شهر من الحمل. 
التسمم المعوي، وهو ناتج عن عدوى بكتيرية ناتجة عن تغذية الحملان على كمية كبيرة من الحبوب أو رضاعة كمية كبيرة من الحليب، ويمكن علاج هذه الحالة بالحقن بالمضادات الحيوية. 
الإمساك 
 وهي صعوبة خروج الروث من الحمل مع جفافه، كما يلاحظ قلق الحيوان وتقوس ظهره، وتظهر المنطقة الخلفية من جسم الحمل متسخة بمخلفات صلبة ملتصقة بالصوف، وتعالج هذه المشكلة بإعطاء الحمل 25 - 100 ملل من زيت معدني حسب العمر.

التهاب السرة 
وهو مرض ناتج عن التلوث الميكروبي لمنطقة السرة في الحملان المولودة حديثاً، ويؤدي إلى النفوق، ومن أعراض المرض ارتفاع في الحرارة، وعدم الإقبال على الرضاعة وقلة الحركة ثم النفوق، ويتم علاجه من خلال تحصين النعاج قبل الوالدة بشهرين، ومراعاة تنظيف أماكن ولادتها، والعناية بتطهير منطقة السرة للمواليد بمحلول الكحول 70% أو اليود.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©