نفذ مركز إسعاد العاملين والإيجابية الوظيفية بشرطة أبوظبي مبادرة "مفاجآت السعادة" و" ما قصرتوا " على جميع قطاعات وإدارات القيادة العامة لشرطة أبوظبي بالتزامن مع اليوم الدولي للسعادة الذي يصادف 20 من مارس من كل عام، بهدف تعزيز الروح الإيجابية في نفوس الموظفين وترسيخ قيم ومبادئ السعادة الوظيفية وذلك بمشاركة دورية السعادة.

  • شرطة أبوظبي تفاجئ موظفيها بمناسبة اليوم الدولي للسعادة

وأكد اللواء سالم شاهين النعيمي مدير قطاع الموارد البشرية بشرطة أبوظبي حرص القيادة الشرطية على تحقيق الإيجابية والرضا الوظيفي من خلال توفير بيئة عمل تحفيزية تشجع على الابداع والابتكار الذي ينعكس بشكل إيجابي على أداء العاملين في تقديم الخدمات وإسعاد المتعاملين، وذلك تطبيقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة في اطار  حرصها وتشجيعها على نشر مفهوم السعادة والايجابية الوظيفية.

وساهم سفراء السعادة في تنظيم العديد من الفقرات المميزة والتحفيزية تنوعت بين مسابقات وورش تطبيقية للسعادة وتوزيع بطاقات على الموظفين تحوي عبارات لمعاني جميلة عن السعادة إضافة إلى هدايا وورود و كوبونات خصومات متنوعة ادخلت البهجة والسرور في قلوب الجميع .

كما أطلقت ادارة الخدمات الطبيه في قطاع المالية والخدمات بالتعاون مع مركز إسعاد العاملين والايجابية الوظيفية بشرطة أبوظبي مبادرة " ما قصرتوا" بهدف تعزيز القيم الايجابية والسعادة في نفوس موظفيها، تزامناً مع اليوم الدولي للسعادة.

وأوضحت العقيد ثريا علي الهاشمي مدير إدارة الخدمات الطبية أن المبادرة تأتي تجسيداً لتوجيهات القيادة الرشيدة بنشر السعادة في المجتمع كأسلوب حياة ومنهج إيجابي و ترسيخ قيم التسامح في نفوس العاملين وتحفيزهم على تقديم أفضل الخدمات ، مؤكدة أن دولة الإمارات أصبحت مثالاً عالمياً يحتذى به في نشر مفهوم السعادة.

‏‎