رأس الخيمة (الاتحاد)

راجعت 12 عائلة خلال العام الماضي إدارة مكافحة المخدرات بشرطة رأس الخيمة، طلباً لعلاج أبنائها من الذين سقطوا في مستنقع الإدمان.
وأشار العقيد إبراهيم جاسم الطنيجي، مدير إدارة مكافحة المخدرات في شرطة رأس الخيمة، إلى أن ارتفاع مستوى الوعي لدى الأهالي، ونجاح الحملات التثقيفية للتعريف بمخاطر السقوط في فخ الإدمان، ساهم في تقدم 12 عائلة لعلاج أبنائهم المدمنين على المخدرات خلال العام 2020.
وأضاف الطنيجي: إن الخطوة جاءت كذلك للاستفادة من المادة 43 من القانون الاتحادي رقم 14 لسنة 1995 في شأن مكافحة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، المعدل بالقانون الاتحادي رقم 1 لسنة 2005، والتي تنص على أنه لا تقام الدعوى الجزائية على من يتقدم من متعاطي المواد المخدرة أو المؤثرات العقلية من تلقاء نفسه إلى وحدة علاج الإدمان أو النيابة العامة، طالباً العلاج.