أبوظبي (وام)

أكد معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة - أبوظبي، أن تخصيص يوم للاحتفاء بالطفل الإماراتي يعكس الاهتمام البالغ والرعاية الكبيرة التي توليها قيادتنا الرشيدة للطفل، انطلاقاً من أهمية هذه المرحلة العمرية في تكوين الإنسان وبناء الأجيال القادمة، فأطفال اليوم هم قادة الغد وبسواعدهم يبنى مستقبل الوطن.
وقال معاليه بهذه المناسبة: «إن دولة الإمارات كانت وستظل سباقة في الاهتمام بالطفل وتعزيز حقوقه وتوفير الرعاية الكريمة له انطلاقاً من الإرث الخالد الذي أرساه الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان »طيب الله ثراه«، الذي آمن بأن الأطفال هم الثروة البشرية التي يجب تنميتها لحصد ثمارها في الغد».
وأضاف: «على خطى زايد استكملت القيادة الرشيدة، وفي مقدمتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، مسيرة الاهتمام بالطفل وتكريس الجهود المتواصلة لإعداده ليساهم في خدمة المجتمع ومواصلة مسيرة التنمية والعطاء التي تشهدها الدولة».