أبوظبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، عبر «تويتر»، أن طرح جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية برنامج «بكالوريوس التسامح والتعايش» الأول في العالم، خطوة رائدة ترسخ نهج الإمارات ورسالتها في أن تصبح هذه القيم السامية محلّ اهتمام ودراسة واختصاص بما يسهم في خلق أجيال مزودة بالمعرفة وقادرة على حمل الأمانة.
وكانت جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية قد طرحت برنامج بكالوريوس التسامح والتعايش الأول من نوعه في العالم، وذلك بهدف نشر ثقافة الأخوة الإنسانية والمساهمة في التنمية الاجتماعية المستدامة.
ويتضمن برنامج البكالوريوس، الذي يمتد لثلاث سنوات، مساقات تعزز القيم الوطنية في التسامح والتعايش المشترك المرتبطة بإرث الشيخ زايد، ومساقات حول دور الإعلام ومقارنة الأديان والإسلام، ويهدف إلى إعداد خريجين على مستوى عالٍ من المهارة العملية والمعرفة الأكاديمية لنشر ثقافة التسامح والتعايش والمساهمة في التنمية الاجتماعية المستدامة.