السبت 13 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

مؤتمر علمي بالشارقة يوصي بأحقية الورثة في استغلال مواقع «التواصل الاجتماعي» للمتوفى

مؤتمر علمي بالشارقة يوصي بأحقية الورثة في استغلال مواقع «التواصل الاجتماعي» للمتوفى
12 مارس 2021 00:29

الشارقة (الاتحاد)

أوصى مؤتمر علمي في الشارقة بمواجهة إشكالية نسيان الموروث الإلكتروني، من خلال تنظيم أحقية الورثة بالاستمرار في استغلال حساب مورثهم على مواقع «التواصل الاجتماعي» حال وفاته، وكذلك ضرورة تنظيم الممارسات الإعلامية في ظل البيئة الرقمية، مع ضمان عدم انتهاك الحق في الخصوصية.
وكانت كلية القانون في جامعة الشارقة قد اختتمت صباح أمس، فعاليات المؤتمر العلمي الدولي، والذي جاء تحت عنوان «التكنولوجيا الحديثة أحد التحديات القانونية المعاصرة»، والذي نظمته الكلية بمشاركة علماء وباحثين من عدة دول عربية وأجنبية، وناقشوا على مدار خمس جلسات متوازية 28 بحثاً، بهدف مناقشة المشكلات العملية والتحديات القانونية للتكنولوجيا الحديثة والمعاصرة.
وأوصى المؤتمر خلال جلسته الختامية، بضرورة صياغة إطار قانوني تشريعي واضح ينظم عمل أنشطة التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي، حيث تمت صياغة التوصيات في عدة محاور وهي: المحور القانوني، والمحور الشرعي، والمحور الإعلامي، والمحور الاقتصادي، كما سيتم العمل على وضع آليات قانونية لوضع التوصيات موضع التطبيق، بالتعاون مع الهيئات والإدارات في الدولة، كما تمت دعوة الباحثين في مرحلتي الماجستير والدكتوراه نحو البحث في الأحكام القانونية والشرعية التي ترتبط بتقنيات الذكاء الاصطناعي الذي أصبح يمثل حاجة ملحة لكل مجتمع ينشد التطور.
وفي المحور القانوني، جاءت التوصيات بإنشاء مختبر للتشريعات في كلية القانون بجامعة الشارقة لدعم جهود الإمارة في سن تشريعات تتناغم مع تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتطور التشريعات الجاذبة للاستثمارات في التقنية، فضلاً عن توصيات متخصصة في فروع القانون المختلفة، ففي مجال حماية حقوق الملكية الفكرية، أوصى بتعديل النصوص القانونية المتعلقة ببراءات الاختراع لتستوعب الاختراعات الناجمة عن عمل تطبيقات الذكاء الاصطناعي، والنظر في مدى إمكانية منح تلك التطبيقات شخصية قانونية إلكترونية مستقلة. كما أوصى المؤتمر في مجال المعاملات المدنية والتجارية، بصياغة مفهوم قانوني دقيق وواضح لتقنية الذكاء الاصطناعي واستخداماته في المجال القانون والاجتماعي والتقني، ومراجعة قواعد المسؤولية المدنية، وفي مجال القانون الدولي، طالب بضرورة إنشاء نظام إدارة عالمية للذكاء الاصطناعي، مع حوكمة التكنولوجيا والعمل على تعزيز تبادل المعارف والخبرات للحفاظ على أمن هذا النظام، من خلال إبرام اتفاقية دولية لحماية وتأمين الاستخدام السلمي لتطبيقات الذكاء الاصطناعي.

تجريم تزوير التوقيع الإلكتروني
أوصى المؤتمر في مجال القانون الجنائي والعدالة الجنائية، بصياغة إطار قانوني لتنظيم استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، يضمن احترام الحقوق الأساسية وأمان وحياد البيانات ذات الصلة بتحقيق العدالة الجنائية وخضوعها لرقابة قضائية فعالة، بجانب تعديل قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات الاتحادي، بإضافة نص تشريعي يجرم تزوير التوقيع الإلكتروني، لكونه مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بالمستند الإلكتروني كأحد تطبيقات الذكاء الاصطناعي.
أما المحور الشرعي، فكانت التوصيات أن تصدر المجامع الفقهية والهيئات الإسلامية العالمية قرارات ترتبط بالتأصيل الشرعي للذكاء الاصطناعي، ولحسم ما قد يثيره من مسائل شرعية.
وأكدت التوصيات في المحور الاقتصادي على ضرورة إعداد قانون نموذجي، يدشن إطاراً قانونياً لاستخدامات «البلوك تشين»، والعقد الذكي وآليات الفصل في منازعاتهما.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©