أبوظبي (الاتحاد)

 قال معالي عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي: «يحتفي المجتمع اليوم بنصفه، يحتفي بالأم التي هي أساس لتكوين الأسرة كنواة للمجتمعات، يحتفي بالمرأة العاملة في الميدان، يحتفي بطالبات العلم، يحتفي بالمرأة في كل مكان».   وأوضح معاليه: «منذ بزوغ فجر الاتحاد، استطاعت المرأة أن ترسخ دورها المحوري في مسيرة التنمية التي كانت تقف الإمارات على أعتابها. وعلى مدى خمسين عاماً مضت، واصلتن كإماراتيات، جهودكن من أجل رفعة وعزة وطنكن وتواصلن الآن كونكن عنصراً أساسياً للرؤى الطموحة التي وضعتها الإمارات للأعوام الخمسين القادمة».  وأعرب معاليه: «سنواصل على خطى قيادتنا الرشيدة، حفظها الله، دعم المرأة وتمكينها. ويشرفني أن أتقدم إلى مقام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) بعظيم التهاني والتبريكات بهذه المناسبة، فقد سطرت سموها مثالاً مشهوداً على مستوى العالم في الجهود الداعمة للمرأة وتعزيز دورها ومكانتها في المجتمع».