دبي (الاتحاد)

أكّدت هيئة الطرق والمواصلات تميزها في مجال الالتزام بمعدلات الضوضاء والاهتزازات، التي يُحدِثُها مترو دبي أثناء تشغيله اليومي وجاءت تلك النتائج من خلال مقارنات معيارية متخصصة شملت أنظمة مترو في عددٍ من المدن العالمية في النصف الثاني من عام 2020. 
وأعرب عبد المحسن إبراهيم يونس، المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات عن سعادته لهذا الإنجاز التقني المهم، الذي يتعلّق بكفاءة التشغيل اليومي للمترو ومستوى السلامة والأمان فيه، وهما جانبان حيويان توليهما «الهيئة» أهمية قصوى، وتحرص دائماً على تحقيقهما والتميّز فيهما. 
وخَلُصَت هذه الدراسة العالمية إلى عدد من النقاط المهمة، وهي: يُعتَبَرُ مترو دبي ضمن مجموعة تضم (10) أنظمة مترو من أصل (27) نظام مترو شملتهم الدراسة تستخدم مؤشرات أداء (KPIs) فعّالة لقياس معدلات الضوضاء والاهتزازات حيث تميزت هيئة الطرق والمواصلات بامتلاك دليل فني للضوضاء والاهتزازات في السكك الحديدية. 
كما أظهرت الدراسة حصول مترو دبي على مراكز متقدمة في فئة معالجة المشاكل المتعلّقة بالضوضاء الناجمة عن تشغيل وصيانة السكك الحديدية وأهم هذه الإجراءات هو برنامج شحذ السكك الحديدية، وفي فئة أفضل مترو لديه نظام تفتيش على الفرامل حيث تُعتَبَرُ الفرملة من الأسباب الرئيسة لإحداث الضوضاء وزيادة مستوياتها، وكذلك في فئة أفضل مترو يتلقى أقل عدد من الشكاوى السنوية المتعلقة بالضوضاء والاهتزازات، بالإضافة إلى تواجد مترو دبي ضمن أفضل (11) مترو يتّبع نظام تفتيش شهري يتعلق بالصيانة المثلى لعجلات المترو (Wheel Reprofiling).