عجمان (وام)

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان أن مواكبة ركب التطور التكنولوجي العالمي وتحقيق سعادة المتعاملين كانت وما زالت في مقدمة الأولويات التي يجب أن تتنافس الحكومات على تحقيقها وخاصة في مجال الذكاء الاصطناعي. 
وأشاد سموه بما حققته دائرة عجمان الرقمية من إنجازات مهمة في هذا الشأن بفضل جهود فرق العمل لديها والكوادر الوطنية التي تسعى لمواكبة التطور المتسارع في كافة المجالات التقنية والتكنولوجية من خلال طرح أفكار ومبادرات خاصة في مجال الذكاء الاصطناعي وغيره.
جاء ذلك خلال لقاء سموه في مكتبه بديوان الحاكم عهود شهيل مدير عام دائرة عجمان الرقمية، ودينا فارس مدير إدارة التحول الرقمي في الدائرة، حيث تعرف منهما على أبرز الإنجازات التي تم تحقيقها مؤخراً ومنها مشروعا «الذكاء الاصطناعي» و«منصة إطار التكامل للخدمات الحكومية».
 واستمع سموه لشرح واف حول مشروع «الذكاء الاصطناعي في تقييم انطباعات المتعاملين» بعد حصوله على الملكية الفكرية، كما اطلع على مشروع «منصة إطار التكامل للخدمات الحكومية» في إمارة عجمان والذي جاء في تقرير «الابتكارات الحكومية» الصادر عن مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي ليكون واحداً من المبادرات الرائدة والمبتكرة على مستوى الدولة.
وقال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي خلال اللقاء: «نحن فخورون بدائرة عجمان الرقمية وبفرق عملها وبمشاريعها المتميزة.. كنا دوماً نوجه بأن تكون المبادرات استثنائية ومنافسة على مستوى الدولة والمنطقة أيضاً وأن صدارة مشروع منصة إطار التكامل للخدمات الحكومية لقائمة المشاريع الواردة في النسخة الأولى من تقرير الابتكارات الحكومية يعد خير دليل على نجاح رؤيتنا في حكومة عجمان».
 ودعا سموه إلى تكثيف الجهود وتوحيدها لتتواءم مع خطة الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة والتي تعد أكبر استراتيجية وطنية شاملة لكافة القطاعات الحيوية على مستوى الإمارات.