سامي عبد الرؤوف (دبي)

أدخلت الجهات الصحية بالدولة ممثلة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ودائرة الصحة بأبوظبي، وهيئة الصحة بدبي، تحديثات على المبادئ التوجيهية الوطنية لإدارة حالات كوفيد- 19 وعلاجها سريرياً، وأعلنتها في النسخة الخامسة من الدليل، وشملت التحديثات بروتوكول الأدوية المستخدمة لعلاج مرضى كوفيد- 19.
وشددت الجهات الصحية في الدليل المُحدث، على عدم إعطاء المضادات الحيوية التجريبية للمرضى عند دخولهم المستشفيات، ما لم تتم الإشارة إليها سريرياً لأسباب أخرى غير الالتهاب الرئوي الذي يسببه كوفيد-19. 
 ولفتت إلى أن المرضى الذين يعانون من الالتهاب الرئوي الحاد والعلامات الحيوية غير المستقرة عند القبول بالمستشفى، سيحتاجون إلى علاج تجريبي واسع المجال بمضادات الميكروبات في انتظار تقارير المزرعة البكتيرية والمختبر، ويمكن إيقاف المضادات أو تخفيفها إذا لم يكن هناك دليل على وجود عدوى بكتيرية نشطة.
وقسمت الجهات الصحية، بروتوكول علاج حالات كوفيد-19 البالغين إلى 6 تصنيفات في النسخة الخامسة من الدليل، وهي: الحالة محتملة الإصابة بعدوى كوفيد- 19 مع ظهور عدوى الجهاز التنفسي العلوي من دون التهاب رئوي، والحالة محتملة الإصابة بعدوى كوفيد- 19 مع ظهور عدوى الجهاز التنفسي العلوي مع التهاب رئوي، وحالة الإصابة المؤكدة من دون أعراض، وحالة الإصابة المؤكدة مع عدوى الجهاز التنفسي العلوي من دون التهاب رئوي المستمر لمدة 10 أيام، وحالة الإصابة المؤكدة مع التهاب رئوي المستمر لمدة من 10 إلى 14 يوماً، وحالة الإصابة المؤكدة الشديدة أو الحرجة لمدة 10 أيام.
وأوضحت بأن الحالة المحتملة هي التي لديها تشخيص سريري ونتائج أشعة تتوافق مع عدوى فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد- 19)، وهو في انتظار نتيجة مسحة الأنف (pcr). 
وتبين من التحديث الخامس لدليل المبادئ التوجيهية الوطنية لإدارة حالات كوفيد-19 وعلاجها سريرياً، استبعاد الجهات الصحية لجميع أدوية الهيدروكسي كلوركين وحذفها من بروتوكول العلاج بشكل كامل، فيما تم الاكتفاء بأدوية مثل فافيبيرافير، وريمديسيفير، وديكساميثازون وغيرها، حسب تصنيف الحالة وشدة المرض لديها.
وأكدت الجهات الصحية بالدولة، أنه يتم التعامل مع المريضات بكوفيد-19 الحوامل على أساس كل حالة على حدة، مع استشارة طبيب النساء والولادة، وأنه من الممكن أن يكون استخدام (إنترفيرون بيتا 1 ب) الرذاذ خياراً ممكناً، وقد تعتبر مضادات الفيروسات بمثابة استخدام مصاحب في الثلث الثاني والثالث من الحمل، بما في ذلك: فافيبيرافير، ريمديسفير، على الرغم من عدم وجود بيانات عن استخدامها في الحمل. وحول الوقاية من تخثر الدم لدى مرضى كوفيد-19، أشارت الجهات الصحية إلى وجوب تلقي جميع المرضى الذين تم قبولهم في المستشفيات بعدوى كوفيد-19 المضادات الدوائية للتخثر الوريدي، ما لم يكن هناك موانع مطلقة، بغض النظر عن مخاطر التخثر الوريدي، مشيرة إلى استخدام البروتوكول المؤسسي لجرعات الهيبارين تحت الجلد أو الإنوكسابارين. 
وشددت على إعطاء مضادات التخثر الكاملة، فقط للمرضى الذين يعانون من مرض التخثر الوريدي المؤكد في شكل تجلط الأوردة العميقة أو الانصمام الرئوي (انسداد في أحد شرايين الرئتين) أو في حالة وجود شك سريري عالي، وأنه لا توجد حالياً أي توصية بمضادات تخثر الدم الكاملة التجريبية خارج التجارب السريرية.
ووضع هذا الدليل الإرشادي بناءً على أحدث البراهين والأدلة العلمية، ويشتمل على الأدلة العلمية، والقواعد الإرشادية للممارسين الصحيين التي اعتمدتها الجهات الصحية، والمتعلقة بالتعامل مع إدارة مرضى (كوفيد- 19)، ويتم تحديثها بشكل مستمر.
وعن أهم المحاور والتعديلات التي تم إدخالها على المبادئ التوجيهية الوطنية لإدارة حالات كوفيد- 19 وعلاجها سريرياً في النسخة الخامسة، أجاب الدكتور طارق دوفان، المدير الطبي للمستشفى الأميركي: «هناك 5 تعديلات أو محاور، حدث لها تحديث أو تعديل مقارنة بالأدلة أو المبادئ التوجيهية السابقة».  وأضاف: «المحور الأول يتعلق بخطورة الحالة، بناءً على التقييم الطبي ونتائج الأشعة السينية التي ستساعد في تحديد كيفية تطبيق الحجر الصحي والبروتوكولات الطبية المتبعة». 
 وأشار إلى أن المحور الثاني الذي تم تعديله هو تغيير التوصيف الطبي والذي تم استبداله ببرنامج إدارة طبية واضح للحالات المتوسطة أو الحادة، والذي يتضمن الأدوية الجديدة التي أثبتت فعاليتها الدراسات الجديدة المتعلقة بكوفيد- 19، موضحاً بأن هذا التعديل جاء من اللجنة الطبية المسؤولة عن إدارة كوفيد- 19، وهذه اللجنة تتضمن هيئة الصحة في دبي، المستشفى الأميركي ومستشفيات أخرى. 
وأفاد بأن المحور الثالث كان بخصوص زيادة الأماكن المرخصة لفحص كوفيد- 19 بأشكال مختلفة، بحيث تكون كل الاختبارات مرخصة وتتم بشكل صحيح، مشيراً إلى أن المحور الرابع يتعلق بإضافة عدد مراكز إعطاء لقاح كوفيد- 19 وأنواع اللقاحات المرخصة والموافق عليها من حكومة الإمارات، حيث إن هناك العديد من اللقاحات المعطاة في الدولة والفترات المحددة لجرعات كل لقاح.  وذكر دوفان، أن المحور الخامس، خاص بالإرشادات الجديدة لمكان العزل الصحي من حيث نوع العزل المطلوب والفترة المطلوبة لكل حالة واللذين يلعبان دوراً مهماً في القضاء على فيروس كورونا.