سعيد أحمد (أم القيوين)  

سجلت دائرتا بلدية أم القيوين والتنمية الاقتصادية خلال الشهر الماضي، 321 مخالفة، و184 إنذاراً، لعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية في المنشآت والمؤسسات الخاصة بالإمارة، إضافة إلى رصد 80 شخصاً لم يلتزموا بالتعليمات الوقائية للحد من انتشار فيروس «كوفيد – 19».
ونفذت إدارة التفتيش وقسم حماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين حملات تفتيشية من 1 إلى 15 فبراير الماضي على مختلف المناطق، أسفرت عن ‫ إغلاق 3 مؤسسات، وتحرير 110 مخالفات منشآت أخرى، وتم التنبيه على 68 مؤسسة بضرورة الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار كورونا. كما نفذت الدائرة، بالتعاون مع فريق التدقيق والمتابعة بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي بأم القيوين، حملات تفتيش مفاجئة على الأسواق المغلقة والمفتوحة، خلال الفترة من 20 إلى 24 فبراير الماضي، نتج عنه مخالفة 62 منشأة، وإنذار 24 أخرى، بالإضافة إلى مخالفة 9 أشخاص من مرتادي المنشآت، مع إغلاق منشأتين، بسبب عدم الالتزام باتباع الإجراءات والتدابير الاحترازية للحفاظ على سلامة الجميع. وتشدد ودائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين، على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية، والإبلاغ عن أي مخالفة أو تجاوز في المنشآت التجارية عبر الخط الساخن.
ونفذت دائرة بلدية أم القيوين، بالتعاون مع فريق التدقيق والمتابعة بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي بأم القيوين، حملات تفتيشية خلال فبراير الماضي على جميع مراكز اللياقة البدنية والصالات الرياضية والمصانع ومغاسل السيارات والمطاعم والمنشآت التجارية بالإمارة، للتأكد من تطبيقها واستيفائها الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار «كوفيد- 19».