هالة الخياط (أبوظبي)

شاركت دائرة البلديات والنقل بـ 6 مبادرات ذكية في «شهر الابتكار»، من خلالها تسعى الدائرة لخلق بيئة مثالية للمتعاملين، وتحسين جودة الخدمات المقدمة.
وأوضح عمر النعيمي، المدير العام للشؤون المؤسسية في دائرة البلديات والنقل، أن الدائرة شاركت بـ6 مبادرات متنوعة تدعم الابتكار والاستخدام الأمثل للذكاء الاصطناعي، من خلال جميع القطاعات التقنية التابعة لها.
وأعلنت الدائرة عن استخدامها لتقنية النظام الذكي لرصد المشوهات، وهو نظام يدمج بين استخدام الحلول الرقمية والذكاء الاصطناعي، لرصد المشوهات في الطرق الخارجية، عبر استخدام تقنية الاستشعار عن بُعد، ودون تدخل العنصر البشري.
كما أعلنت الدائرة عن استخدامها منظومة «مكتبي الرقمية»، التي تسمح للموظفين الاستخدام الأمثل للأنظمة، حيث تم دمج كافة الأنظمة من خلال نظام إلكتروني موحد.
وأعلنت الدائرة عن مشروع «سمارت مكاني»، الذي تستخدمه خلال الفترة الحالية، وهي عبارة عن خارطة تفاعلية تضم مجموعة من البيانات المكانية والأدوات الذكية، التي تمكن موظفي الدائرة والجهات المعنية في أعمالهم اليومية، وعملية اتخاذ القرار بفاعلية، والذي يساعد في الأنظمة الخاصة بالتخطيط العمراني والأراضي والعقارات، والبنية التحتية والمباني. 
وتستخدم الدائرة تقنية جديدة في ري المساحات الخضراء، وهي الري بالفتيل عبارة عن «قالب بلاستيكي»، ويتضمن فتيلاً يساعد على تسريب المياه للتربة، مما يحافظ على رطوبة التربة باستمرار، وهناك تقنية جهاز قياس الرطوبة في التربة لتحديد كميات المياه التي تحتاجها النباتات.
وتستخدم دائرة البلديات والنقل، من خلال مشاريع البنية التحتية، نظام تحقيق استوائية طبقات الرصف، وهو نظام موازنة بين عمليات الرصف الأربع، وهي الخلط والنقل والفرش والدمك للطبقات الترابية والإسفلتية.