دبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز انطلاق عمليات تحكيم الدورة الثانية من جائزة حمدان - الإيسيسكو للتطوع في تطوير المنشآت التربوية في دول العالم الإسلامي 2020 - 2021 والتي تنظمها المؤسسة بالتعاون مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو». والتي استقطبت ترشيح 37 طلباً من 13 دولة مختلفة.
وقال الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: «يسرنا البدء بعمليات التحكيم للدورة الثانية من جائزة حمدان - الإيسيسكو - للتطوع في تطوير المنشآت التربوية في دول العالم الإسلامي، حيث تؤكد هذه الجائزة حرص المؤسسة على توفير كل الفرص المتاحة لتطوير التعليم ودعمه على مستوى الوطن العربي والإسلامي، من خلال دعم المنشآت التربوية في مختلف دول العالم الإسلامي. كما نهدف من خلال هذه الجائزة إلى دعم ممارسات تطوير النظم التربوية، وتحسين مخرجاتها، ونشر ثقافة التميز التعليمي، بهدف تطوير التعليم والبحث العلمي لتعزيز عمليات التنمية وبناء المستقبل». 
ونظراً لظروف جائحة كورونا «كوفيد - 19»، واتباعاً للتدابير الاحترازية تم تحويل جميع عمليات تحكيم جائزة حمدان - الإيسيسكو في دورتها الثانية إلى عمليات تحكيم عن بُعد. وتم استخدام منصة إلكترونية لاستعراض الطلبات، الاجتماعات، التواصل المباشر وعمليات التحكيم، نظراً لسهولة استخدامها وكفاءتها العالية في تجارب التحكيم السابقة.