أبوظبي (الاتحاد)

أطلق مركز أبوظبي للصحة العامة، مبادرة تحت عنوان «نصلكم أينما كنتم» بالتعاون مع مكتب شؤون أسر الشهداء، ومكتب شؤون المجالس في ديوان ولي العهد، وشركة صحة، ومؤسسة التنمية الأسرية، و«أبوظبي للإعلام» في إمارة أبوظبي، والتي تم إطلاقها في إطار حرص المركز على القيام بدوره في تنفيذ تطلعات دولة الإمارات بشكل عام، وإمارة أبوظبي بشكل خاص في السيطرة على فيروس «كوفيد - 19»، وكذلك تماشياً مع الوضع الراهن للحفاظ على صحة وسلامة كبار السن، لذا سيتم خلال الفترة القادمة التركيز على تطعيم أكبر عدد من هذه الفئات، وهم الفئة الأكثر عرضةً للإصابة بمضاعفات الفيروس.
وجاءت هذه المبادرة تجسيداً لتوجيهات القيادة الرشيدة بتوفير جميع الإمكانيات للحفاظ على صحة المجتمع وسلامته في مواجهة فيروس «كوفيد - 19»، وتركيز الجهود التي يبذلها مركز أبوظبي للصحة العامة في إمارة أبوظبي للامتثال لهذه التوجيهات وتطبيقها بأفضل الممارسات المحلية والعالمية المتبعة.
وتهدف هذه المبادرة إلى تطعيم كبار السن من المواطنين والمقيمين ورفع مستوى الوعي الصحي حول أهمية لقاح «كوفيد - 19» لكبار السن غير المطعمين ومقدمي الرعاية الصحية وجميع الفئات المرتبطة بهم، بالإضافة إلى رفع الوعي فيما يخص الاستمرار بالالتزام بتطبيق التدابير الوقائية لمقدمي الرعاية لفئة كبار السن، وبالأخص غير المؤهلين للتطعيم. يتم ذلك من خلال تطبيق خطة عمل مشتركة مع الشركاء وسفراء الصحة العامة لتشجيع كبار السن على أخذ التطعيم من خلال المكالمات الهاتفية والزيارات المنزلية، وتسهيل الوصول لذلك من خلال الحصول على موعد تطعيم في المنازل عن طريق الاتصال على الرقم المجاني التابع لصحة، وهو 80050 ونشر ذلك في مختلف وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي.

واجب وطني 
قال مطر النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة: «نعمل في مركز أبوظبي للصحة العامة نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة من خلال تعزيز الارتقاء بالمستوى الصحي في إمارة أبوظبي»، مشيراً إلى أن «خدمة كبار السن واجب وطني يحظى بكل التقدير والاهتمام من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في الأوقات كافة، لاسيما في ظل هذا الوضع الاستثنائي الذي تتضافر فيه جميع الجهود لحماية كافة أفراد المجتمع، وضمان صحتهم وسلامتهم». 
ويسعى المركز من خلال هذه المبادرة إلى التأكد من حصول جميع كبار السن المؤهلين للتطعيم ووقايتهم من مضاعفات المرض، والحد من عبء عناء التوجه إلى المراكز الصحية للحصول على التطعيم من قبل الفئة المستهدفة، وتقديم خدمات صحية متميزة، تقديراً لمكانتهم المجتمعية.
وتم تخصيص كادر طبي ومختصين في الصحة العامة متمكنين لتعزيز إمكانية التحفيز والوصول لكبار السن من خلال الخدمات المنزلية والبدء في زيارتهم إلى أماكن وجودهم، وتقديم التطعيمات لهم مما يضمن لهم الرعاية الصحية اللازمة أثناء وجودهم في المحيط الأسري، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المطبقة في الدولة لمواجهة «كوفيد - 19».
يذكر أن التطعيم فعال وآمن للوقاية من الإصابة بنسبة نجاح عالية، وتكمن أهمية التركيز على استهداف هذه الفئة بالتحديد على ثبوت فعاليته للحد من المضاعفات والوفيات.