دبي (الاتحاد)

شارك وفد دولة الإمارات ممثلاً في وزارة التغير المناخي والبيئة في اجتماعات الدورة الخامسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة التي أقيمت افتراضياً على مدار يومي 22 و23 فبراير الجاري، تحت شعار «تعزيز الإجراءات من أجل الطبيعة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة».
وأكد المهندس فهد الحمادي الوكيل المساعد للوزارة لقطاع التنمية الخضراء والتغير المناخي بالوكالة، خلال إلقائه بيان دولة الإمارات في الاجتماعات على التزام الدولة بدمج البعد البيئي للتنمية المستدامة في جهود الدولة للتعافي بعد جائحة فيروس كورونا المستجد. 
وقال: «إن دولة الإمارات ضمن استشرافها للمستقبل اعتمدت مفهوم التعافي الأخضر كتوجه عام للمرحلة المقبلة».