مريم بوخطامين (رأس الخيمة) 

تزامناً مع فعاليات «الإمارات تبتكر 2021»، شارك فريق طلابي بالجامعة الأميركية في رأس الخيمة بمشروع بحثي مبتكر لعلاج مرضى سرطان الثدي بتقنية «الكاتيكول»، يتم من خلاله إتلاف وإيقاف الخلايا السرطانية في جسم المريض.
وأوضحت عضوات الفريق وهن: سمية رحمة وبشرى برارزي وشيمي ماثيو، أن المشروع الخاص بهم خضع لتجارب معملية تقوم على إمكانية عمل تحليل معملي باستخدام مركب «الكاتيكول» لوقف تطور خلايا سرطان الثدي، مشيرات إلى أنهم تمكنوا من تطوير بحث علمي، يتعلق باستعمال المركب الطبيعي «كاتيكول» والذي يشجع على تلف الحمض النووي، وموت الخلايا المبرمجة، وإيقاف نمو خلية الـ «انج جي» في خلايا السرطان.
وأضافت الطالبات: أنهن استمروا بعمل التجارب منذ أكثر من عامين، لعلاج ومساعدة مرضى سرطان الثدي وإيقاف انتشاره، ولكي يستفيد منه العلماء الباحثون في هذا المجال والمنشآت الطبية والعيادات، موضحات أن التقنية الجديدة تمكن الأطباء في المستشفيات والعيادات من تطوير طرق لعلاج سرطان الثدي والحد من انتشاره بين النساء.
وتوصل الطلاب، بمساندة الأساتذة والأكاديميين في الجامعة، إلى أن المنتجات الطبيعية تحتوي على مادة الكاتيكول لعلاج سرطان الثدي، حيث يوجد الكاتيكول بشكل أساسي في البصل والتفاح وزيت الزيتون، وعليه قاموا بتحليل تأثير مجموعات مختلفة من الكاتيكول في خطوط خلايا الثدي وأيضاً في خطوط الخلايا الطبيعية (خلايا الكلى البشرية) وأظهرت النتائج أن الكاتيكول يمتلك تعريف سلالة مناسبة للخلايا غير السرطانية، بينما يستهدف على وجه التحديد إشارات متعددة لتثبيط خلايا سرطان الثدي.

  • الجامعة الأميركية في رأس الخيمة
    الجامعة الأميركية في رأس الخيمة

البرامج الإثرائية
أكد محمد حطيني، رئيس مكتب التسويق والاتصال بالجامعة الأميركية في رأس الخيمة، أن الجامعة الأميركية في رأس الخيمة تدعم وبقوة جميع البرامج الإثرائية الملائمة لقدرات وطاقات الطلبة والشباب على أيدي مدربين متخصصين، سواء أفراداً أو مؤسسات، تحقيقاً لأهداف ورؤية الدولة في تعزيز ثقافة الابتكار والإنتاجية والتنافسية، ويشمل ذلك جوانب عدة، منها الذكاء الذهني والفنون الأدائية، المهارات الاستثنائية، وذلك ضمن باقة من الورش والبرامج في البرمجة والابتكار والذكاء الهندسي والتفكير الإبداعي والقدرات الحرفية، وغيرها من مواهب تنمي الإبداع والابتكار لدى طلاب الجامعة.