تشارك دولة الإمارات، غدا الخميس، دولة الكويت احتفالاتها بيومها الوطني الستين، في تأكيد على مستوى العلاقات الأخوية والشراكة الاستراتيجية الراسخة بين البلدين الشقيقين اللذين وحدهما الانتماء والتاريخ المشترك وتعززت شراكتهما بالتنسيق والحوار الصادق.
ويأتي الاحتفال تحت شعار "مصير واحد وأهداف مشتركة"، حيث تشهد الإمارات مجموعة من الفعاليات والعروض المميزة احتفاء باليوم الوطني الكويتي الذي يصادف 25 فبراير من كل عام، وتتضمن الفعاليات إضاءة عدد من أبرز معالم الدولة العمرانية بألوان علم دولة الكويت الشقيقة ووضع الشعارات ولافتات التهاني في مراكز التسوق في كافة إمارات الدولة، وتنظيم احتفالات ثقافية وتراثية.
وتواصل الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات والكويت نموها السريع في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في ظل دعم ورعاية القيادة الرشيدة في البلدين الشقيقين، ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة.
 وتحظى الكويت بمكانة بارزة لدى القيادة في دولة الإمارات، وبما يعكس عمق العلاقات التاريخية والأخوية بين البلدين، حيث قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله": " الإمارات للكويت والكويت للإمارات "، كما يحظى دور الكويت المحوري والتاريخي في تعزيز روابط الإخوة الخليجية بتقدير عال من القيادة في دولة الإمارات التي تتطلع دائما إلى استكمال مسيرة العمل الخليجي المشترك.