أبوظبي (الاتحاد) - وقع معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، التابع لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وشركة بن حموده للسيارات ذ.م.م، مذكرة تفاهم، على هامش فعاليات اليوم الثالث لمعرضي آيدكس 2021 ونافدكس 2021 الذي يقام في مركز أبوظبي للمعارض.
وقع على المذكرة كل من الدكتور عبدالرحمن جاسم الحمادي مدير عام معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني وخالد غانم علي بن حموده عضو مجلس إدارة شركة بن حموده للسيارات ذ.م.م، وذلك في جناح معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني.

وتهدف المذكرة إلى تدريب طلبة معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني ومركز التعليم والتطوير المهني وتمكين الكفاءات الإماراتية من العمل في القطاع الخاص والحكومي وتبادل الخبرات بهدف تعزيز الخدمات التعليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة بما يتماشى مع رؤية أبوظبي 2030.

وتعقيباً على توقيع مذكرة التفاهم، قال الدكتور عبدالرحمن جاسم الحمادي: "سعداء بتوقيع هذه المذكرة التي تعزز جهودنا لإيجاد آلية عمل مشتركة للتعاون والتكامل مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة بسوق العمل حيث يعمل المعهد من خلال هذه الاتفاقية على التعاون مع شركة بن حموده للسيارات ذ.م.م لوضع خطة استراتيجية تمكن الطرفين من القيام بتحديد وتصميم وتطوير ونشر برامج تلبي المهارات والكفاءات الناشئة، إلى جانب تبادل الأفكار، وتطوير المناهج وتوفير التوظيف والعمل للطلبة والخريجيين". 
وقال الحمادي إن "دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت نموذجاً يحتذى به على الصعيد الإقليمي والعالمي في استقطاب المعارض والفعاليات التي تشارك بها المؤسسات المتقدمة من خلال استضافتها لمختلف الجهات والشركات والذي  من شأنه فتح المجال للتعاون مع هذه القطاعات للعمل من دولة الامارات".

من جهته، صرح خالد غانم علي بن حموده بقوله "نحرص على تنفيذ رؤية القيادة الرشيدة للمساهمة في تطوير رأس المال البشري بدولة الإمارات العربية المتحدة، ودعم فرج علي بن حموده مؤسس مجموعة شركات بن حموده لتحقيق العمل الوطني المشترك مع كافة المؤسسات المعنية لاسيما قطاع التعليم المهني من خلال تأهيل الكوادر الإماراتية، وتدريبهم وتطوير كفاءاتهم الأمر الذي يسهم في دعم خطط التوطين في القطاعات الصناعية، بما يحقق متطلبات سوق العمل في توفير الفرص للشباب الإماراتي".

وبحسب مذكرة التفاهم، سيتعاون الطرفان في مجال الأنشطة التدريبية التي من شأنها أن تخدم مصلحة الجانبين، والمشاركة في تطوير الاستراتيجيات ذات الصلة، وتحديد التدريب العملي لطلاب معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني ومركز التعليم والتطوير المهني.
كما سيتعاون الطرفان في تطوير المناهج، والاستخدام المتبادل لخدمات ومرافق التدريب بينهما، والتعاون المشترك في المجالات ذات الاهتمام المشترك من خلال ورش العمل، ووحدات دعم الشبكات/، وإنشاء فريق عمل للتطوير في المجالات البحثية. وسيعمل الطرفان على وضع خطة استراتيجية لتحديد وتصميم وتطوير ونشر برامج تلبي المهارات والكفاءات الناشئة، كما يشكلان فريق عمل لتبادل الآراء وتقديم التوصيات والحلول القابلة للتنفيذ.