أبوظبي (الاتحاد)

في مجال صناعة الجلود العالمية، يستعرض مصنع الخزنة للجلود، منتجاته المصنعة من جلود الإبل في معرض «آيدكس»، والتي تنوعت ما بين أحذية وحقائب عسكرية وأخرى غير عسكرية، لتؤكد أن الصناعات الوطنية تساهم بفاعلية في رفد وتنويع الاقتصاد الوطني، وتحقيق الاكتفاء الذاتي في هذا المجال.
وأوضح محمد غانم المنصوري، المدير العام لمصنع الخزنة للجلود، أن المصنع متخصص بدباغة جلد الإبل، ويستخدم المكونات الطبيعة لمعالجة تشكيلته الجلد، منوهاً بأن المصنع ينتج سنوياً عدداً كبيراً من منتجات جلود الإبل، وتضم قائمة عملائه شركات الطيران وتصنيع الأحذية والأكسسوار.
وقال: يعتبر «آيدكس» من المعارض التي ترسم خريطة العالم للمتخصصين أو الزائرين في مجال الصناعات الدفاعية، وتأتي مشاركة مصنع الخزنة للجلود من جلد الإبل، وهو منتج نفتخر به، لما له من استخدامات كثيرة في الصناعات المصاحبة لمعرض «آيدكس» سواء كانت للآليات أو المقاعد والحقائب والأحذية أو الكثير غيرها من المنتجات التي يمكن تقديمها.
ولفت إلى أن المصنع يخدم جميع المصنعين ممن يدخل الجلد في صناعاتهم، وذلك بتوفير المواد الخام من الجلود المدبوغة بالأشكال والأنواع والاستخدامات، وذلك بتحديد الأنواع التي تخدمهم.
وأعرب عن فخر الخزنة للجلود بالتعاون مع الناقل الوطني الاتحاد للطيران، حيث تم استخدام جلود الإبل في بعض مقاعد طائراتهم، مؤكداً السعي لتحقيق رؤية الدولة في تحقيق الاكتفاء الذاتي للقوات المسلحة والمؤسسات الموجودة في الدولة لتوفير المستلزمات الجلدية في الدولة.