العين (الاتحاد)

كرّم معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، كوكبة من العلماء والباحثين من أعضاء هيئة التدريس والطلبة الحاصلين على براءات اختراع للعام 2020، في حفل خاص عقد «عن بُعد»، تقديراً لإنجازاتهم واختراعاتهم العلمية والبحثية. 
وفي كلمته رحب معاليه بالمشاركين، وقال: «نحتفل اليوم بالجهود الفكرية للذين قدمواً إنجازات فريدة واختراعات تسهم في تحقيق رسالة الجامعة لدعم الابتكار وريادة الأعمال والإبداع، محلياً وعالمياً».
 وأشار إلى أن «عند الاطلاع على قائمة الأعمال الحاصلة على براءة الاختراع عبر مختلف التخصصات الأكاديمية، يظهر قاسم مشترك بينها وهو تعزيز حياة الإنسان ورفاهيته، حيث تخدم هذه الإنجازات صحة الإنسان في عدد من المجالات، مثل مجال التكنولوجيا والمعدات الطبية، وتساعد في النهوض بالإنتاجية في الأمور المتعلقة بالهندسة الميكانيكية والكيميائية»، وأضاف: «جامعة الإمارات-جامعة المستقبل تعمل بتفان لإعداد أجيال من المبتكرين، باعتبارها منصة ومركزاً للإبداع والابتكار الخلاق في تفعيل القدرات البشرية والموارد الطبيعية والاقتصادية لتحقيق الرفاهية. 
ومن جهته، قال الدكتور أحمد علي مراد- النائب المشارك للبحث العلمي بالإنابة: «ضمن مبادرة الجامعة لتصبح جامعة بحثية متقدمة خلال السنوات القليلة المقبلة، تواصل الجامعة في تقديم كل الدعم وتوفير الموارد اللازمة لجميع أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب لإجراء أبحاث عالية الجودة، التي من شأنها أن تؤدي إلى الابتكار وبراءات الاختراع، باعتبار أن البحث والابتكار والأنشطة الإبداعية أصبحت ركيزة أساسية من ركائز الجامعة، ليتحول دور جامعة الإمارات من ناشر للمعلومات إلى صانع للمعرفة. وأشار مراد إلى خطة الجامعة في تحسين المعامل والمختبرات البحثية وتوفير كافة المستلزمات لإجراء التجارب البحثية والمخبرية، منوهاً إلى زيادة الإقبال من الباحثين، حيث أنه رغم جائحة كوفيد-19، إلا أنه كان عدد الطلبات المقدمة لتسجيل براءات الاختراع 47 طلب براءة اختراع تطبيقي، وتم منح 33 براءة اختراع، خلال عام 2020.
وأوضح أن الحصول على براءة اختراع يعد إنجازاً جيداً، ولكنه ليس نهاية الطريق، ونحن بحاجة إلى رؤية العديد من براءات الاختراع هذه بأن يتم تسويقها، ولهذا الغرض، سنقدم جائزة جديدة لتسويق البراءات والاختراعات، في إطار خطة متكاملة لتطوير البحث العلمي بالجامعة، بما يخدم الخطط الاستراتيجية ومتطلبات الأجندة الوطنية لدولة الإمارات، ويحقق مخرجات بحثية وبراءات اختراعات متميزة.