أبوظبي (وام)

عقدت لجنة الرد على خطاب افتتاح دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي السابع عشر للمجلس الوطني الاتحادي، اجتماعاً في مقر الأمانة العامة للمجلس، لمناقشة مشروع الرد على كلمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بمناسبة انعقاد الدور الثاني للمجلس الذي افتتحه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» بتاريخ 26 نوفمبر 2020م.
وتم خلال الاجتماع الذي ترأسته ناعمة عبداالله الشرهان النائب الثاني لرئيس المجلس رئيسة اللجنة، مناقشة مشروع الرد على خطاب الافتتاح والموافقة على تقرير اللجنة واعتماده.
حضر اجتماع اللجنة ناعمة المنصوري مقررة اللجنة، وأسامة الشعفار، وأحمد بوشهاب، وسمية السويدي، وعبيد السلامي، ومريم بن ثنية، وناصر اليماحي، وهند العليلي.
ونصت المادة «80» من الدستور على ما يلي:«يفتتح رئيس الاتحاد الدور العادي السنوي للمجلس، ويلقي فيه خطاباً يتضمن بيان أحوال البلاد، وأهم الأحداث والشؤون الهامة التي جرت خلال العام، وما تعتزم حكومة الاتحاد إجراءه من مشروعات وإصلاحات خلال الدورة الجديدة. ولرئيس الاتحاد أن ينيب عنه في الافتتاح أو في إلقاء الخطاب، نائبه أو رئيس مجلس وزراء الاتحاد. وعلى المجلس الوطني أن يختار لجنة من بين أعضائه لإعداد مشروع الرد على خطاب الافتتاح، متضمناً ملاحظات المجلس وأمانيه، ويرفع الرد بعد إقراره من المجلس إلى رئيس الاتحاد، لعرضه على المجلس الأعلى».