الشارقة (وام)

 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي الافتراضي بعنوان:«مكافحة المخدرات وتأهيل المدمنين تجارب عملية ومقاربات علمية» الذي تنظمه كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الشارقة.
حضر المؤتمر اللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة، والدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، والدكتور حسين محمد العثمان، عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية، والمتحدثون الرئيسيون في المؤتمر «الدكتور يونج آن زانج، عميد كلية الآداب بجامعة شنغهاي الصينية، والدكتورة يو ليو، من جامعة نينغبو بالصين».
ويطرح في المؤتمر أكثر من 50 ورقة عمل وبحث، يقدمها مجموعة من الباحثين والمختصين يمثلون الأجهزة الأمنية، والمراكز المتخصصة، والمؤسسات الأكاديمية والبحثية، من الدولة وخارجها، ومنها وزارة الداخلية، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، والقيادة العامة لشرطة دبي، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، والقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، والقيادة العامة لشرطة عجمان، والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ومنظمة الأسرة العربية، وبرنامج خليفة للتمكين «أقدر»، ومركز حماية الدولي، ومركز إرادة للتأهيل، ومؤسسة التنمية الأسرية في أبوظبي.
ويناقش المؤتمر الذي تستمر أعماله على مدار يومين من خلال سبع جلسات عمل علمية وورشة عمل مصاحبة لفعاليات المؤتمر..مجموعة من المحاور حول تجارب المؤسسات الأمنية في مكافحة المخدرات، والتجارب المؤسسية في تأهيل المدمنين وإعادة دمجهم، والطرق المحدثة للتدخل المبكر في الوقاية من المخدرات. 
 أكد اللواء سيف الزري الشامسي ضرورة تكاتف كافة الجهود من مختلف الجهات والهيئات في المجتمع، وبصفة خاصة المؤسسات الأكاديمية والأمنية لمواجهة آثار تلك التحديات التي تواجه المجتمعات بصفة عامة مشيراً إلى أن القيادة العامة لشرطة الشارقة ستقدم كافة أشكال الدعم لهذا المؤتمر متمنيا الخروج بمجموعة من التوصيات العلمية والتي ستساهم في تدعيم الجهود المختلفة في مكافحة المخدرات، والتقليل من آثارها على المجتمع.