دبي ( الاتحاد)

تمكن قسم الوعي والتثقيف في إدارة حماية المرأة والطفل في الإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي، من تأهيل 1090 طالباً وطالبة من 109 مدارس حكومية وخاصة على مستوى إمارة دبي، ليكونوا «سفراء أمان» يساهمون في توعية نظرائهم من الأطفال الآخرين على كيفية التواصل مع إدارة حماية المرأة والطفل، حال تعرّضهم للعنف أو الإساءة أو غيرها من الأفعال التي تؤدي إلى ضرر عليهم.
وأكد العميد الدكتور محمد عبد الله المر، مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، أن مشروع سفراء الأمان يهدف إلى نشر ثقافة حقوق الطفل في كافة مدارس إمارة دبي، وحماية الأطفال من الاعتداءات والتحرش، وإشراكهم في توعية أقرانهم، وتعريفهم بحقوقهم ورفع مستوى الوعي لديهم، والتواصل مع إدارة حماية المرأة والطفل عند تعرض الأطفال لأي نوع من أنواع الإساءة.