دبي (الاتحاد)

أطلقت جمعية دار البر مبادرة خيرية إنسانية جديدة لرعاية ودعم معلمي القرآن الكريم وتوفير متطلباتهم، في عدد من دول العالم، في سبيل خدمة كتاب الله، تبارك وتعالى، وتعزيز مشاريع حفظه، ودعم حفظته، وترسيخ قيمه وتعليماته السامية بين المسلمين في الحياة اليومية.
وأوضح خلفان خليفة المزروعي رئيس مجلس إدارة جمعية دار البر، بأن الحملة، التي تحمل عنوان (كفالة معلم القرآن الكريم)، تهدف إلى جمع التبرعات والدعم لصالح معلمي كتاب الله، عز وجل، من منطلق قول رسول الله، صلى الله عليه وسلم: (إن أفضلكم من تعلم القرآن وعلمه)، وتغطي المبادرة دولاً عديدة.