أبوظبي (وام)

 نظمت دائرة التفتيش القضائي بالتعاون مع معهد التدريب القضائي في وزارة العدل دورة تدريبية بشأن فعالية المحاكمات في قضايا جرائم غسل الأموال من منظور مجموعة العمل المالي «فاتف»، وذلك بحضور عددٍ من أعضاء السلطة القضائية. 
وسلطت المحاضرة التي قدمها المستشار الدكتور طارق أحمد الراشد - المحامي العام لنيابة عجمان الكلية وعضو اللجنة الوطنية لمواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب وتمويل التنظيمات غير المشروعة، ورئيس لجنة فحص ومتابعة قضايا غسل الأموال بمكتب النائب العام.. الضوء على عملية التقييم المتبادل للدولة من قبل «فاتف» وجهود وزارة العدل في مواجهة غسل الأموال وموقف القضاء من استقلالية جريمة غسل الأموال وطرق إثباتها والقرائن الدالة على ارتباكها، وأهمية أن تكون العقوبات متناسبة ورادعة، نظراً لخطورة جرائم غسل الأموال ودور ذلك في تعزيز جهود الدولة في فعالية المحاكمات في مواجهة جرائم غسل الأموال.
وقال الراشد: «تعمل وزارة العدل على تعزيز فعالية التحقيقات والمحاكمات بقضايا غسل الأموال، وكذلك التعاون القضائي الدولي، ومن بين الخطوات الملموسة التي اتخذتها الوزارة في الفترة الأخيرة، إصدار معالي سلطان بن سعيد البادي الظاهري وزير العدل قرارات وزارية بإنشاء محاكم متخصصة لنظر جرائم غسل الأموال بالقضاء الاتحادي بمحاكم الشارقة وعجمان وأم القيوين والفجيرة، وإنشاء لجنة متخصصة لإدارة الأصول المجمدة والمصادرة، وإصدار المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي النائب العام للدولة قراره بإنشاء لجنة فحص ومتابعة قضايا غسل الأموال بعضوية 22 عضو نيابة وغيرها من الخطوات والإجراءات».
وأضاف الراشد: تأتي هذه الدورة ضمن سلسلة من الدورات التدريبية التي يعمل معهد التدريب القضائي على تنظيمها في إطار جهود وزارة العدل لتنفيذ خطتها التشغيلية الهادفة إلى تحقيق مستهدفات الخطة الوطنية لمواجهة جرائم غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب.