سامي عبد الرؤوف (دبي)

أبلغت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، المستشفيات الخاصة المرخصة من قبلها، بترشيح منسقين لتحويل المرضى من وإلى المستشفيات نفسها، بحيث يتم التواصل بين المنسق وغيرهم من المنسقين في بالمستشفيات الخاصة الأخرى، بشأن إجراءات نقل المرضى من أو إلى المستشفيات على مدار الأربع والعشرين ساعة. وأكدت الوزارة في كتابها للمستشفيات الخاصة، ضرورة ترشيح بديل للمنسق الأساسي للتواصل معه في حال عدم وجود المنسق الأساسي لأي سبب كان، على أن يتم تزويد الوزارة ببيانات كل من المنسق الأساسي والمنسق البديل، وتحديداً البيانات المتعلقة بالاسم والوظيفة ورقم الهاتف المحمول والبريد الإلكتروني.  وأوضح أنه تم اتخاذ هذا القرار لأهمية ضرورة تحقيق كفاءة النظام الصحي، والاستفادة القصوى من الإمكانيات الصحية المتوفرة بالدولة.وفي سياق آخر، أصدر الدكتور أمين الأميري، وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، تعميماً بنموذج بيانات المرضى المحولين عن طريق الإسعاف الوطني إلى المستشفيات الخاصة، وذلك ضمن تضافر جهود كافة الجهات الحكومية والخاصة لتوفير قاعدة بيانات موثوقة بشأن الحالات التي يتم نقلها بوساطة الإسعاف الوطني، ولفت إلى أن هذه النموذج يتم إرساله بمجرد استلام المريض من قبل المستشفيات الخاصة.  كما أكدت الوزارة، في رسائل التوعية الإلكترونية الخاصة بفيروس «كورونا» المستجد، أن معظم اللقاحات تحتاج جرعة ثانية حتى توفر حماية كافية من المرض، مشيرة إلى ضرورة إبلاغ الفريق الطبي قبل التطعيم عن جميع الأدوية التي يتم تناولها والأدوية التي لدى الشخص حساسية منها.