إبراهيم سليم (أبوظبي)

أوصت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بمراعاة بعض الضوابط المرتبطة بالعروض الترويجية التي تزدحم منافذ البيع بها وخاصة على المواد الغذائية، ويزداد معها الإقبال على شراء هذه المواد من قبل المستهلك، ونظراً للإقبال على هذه العروض ولضمان سلامة المستهلك يجب الالتزام بهذه الضوابط، ومنها: التأكيد على ضرورة قراءة البطاقة الغذائية لهذه المنتجات، والتأكد من أن تاريخ صلاحيتها يمتد لفترة كافية لاستهلاك المنتج، بالإضافة إلى التأكد من عرضها بشكل جيد بعيداً عن مواد التنظيف والمواد الكيماوية وضمن درجات الحرارة الملائمة.
وأكدت الهيئة عبر قنواتها على تجنب شراء الأغذية سريعة التلف كالحليب ومشتقاته بكميات كبيرة، لضمان عدم تلفها وهدرها، والحد من هدر الغذاء، والتسوق باتزان وعدم شراء مواد غذائية تفوق احتياجات المستهلك، حتى لا تتعرض للكساد في المنزل وبالتالي انتهاء صلاحيتها وتلفها.

عدم تكديس المواد 
وفيما بتعلق بعربات التسوق والتي تعد من الأدوات الرئيسة والمهمة في عملية التسوق، ونظراً لاستخدامها بشكل متكرر من قبل المستهلكين في عملية تسوق أصناف عديدة من السلع الغذائية وغير الغذائية، فإنها عرضة للتلوث، لذلك تنصح هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بالتأكد من نظافة عربة التسوق وخلوها من أية سوائل أو ملوثات وكذلك نظافة مقبضها، وضمان عدم خلط المواد الكيميائية والمنظفات مع المواد الغذائية خلال عملية التسوق.
وتشدد الهيئة على ضرورة عدم استخدام العربات التي يظهر عليها الصدأ أو الكسر لتجنب حدوث أي تلف، أو تمزق، أو انبعاج في أغلفة أو عبوات المواد الغذائية، وبالتالي تعرض المواد الغذائية بداخلها إلى إمكانية التلوث بالعوامل المختلفة، كما تدعو الهيئة إلى عدم تكديس المواد الغذائية داخل العربة لتجنب تعرضها للضغط الشديد وبالتالي تلفها وتسرب العصارة منها.
وأوضحت الهيئة، أن التداول غير الأمن للمواد الغذائية يعد ممارسة خاطئة تشكل تهديداً لسلامة الغذاء والمجتمع، فشراء المواد الغذائية من الباعة الجائلين سلوك خاطئ يعرض سلامة المستهلك للخطر، ولضمان سلامة الغذاء المتداول تؤكد هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على ضرورة تجنب شراء المواد الغذائية من الباعة الجائلين، والتأكد من الحصول على الغذاء من أحد منافذ البيع المعتمدة والمنتشرة في جميع أنحاء إمارة أبوظبي.
وتشير الهيئة إلى أن المواد الغذائية التي يتم تداولها من قبل الباعة الجائلين مجهولة المصدر ومن الممكن أن تحمل الكثير من الأمراض والميكروبات الضارة، نتيجة تداولها بصورة خاطئة، دون مراعاة الظروف الصحيحة لتداول الغذاء، فتعرضها لعوادم السيارات والغبار يجعلها غير مأمونة للاستهلاك البشري ويزيد من خطورتها، وتناشد الهيئة جميع المستهلكين ضرورة الإبلاغ عنهم للسلطات المختصة.

خطر التلوث
تمثل عملية التسوق حلقة هامة في سلسلة السلامة الغذائية، وذلك نظراً لإمكانية تعرض المواد الغذائية لخطر التلوث أو التلف نتيجة الممارسات الخاطئة خلال عملية التسوق، ولضمان الحفاظ على سلامة الأغذية عند التسوق، تنصح هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية باتباع إرشادات وضوابط التسوق الآمن والمتمثلة في تخصيص عربة للمواد الغذائية وأخرى لمواد التنظيف والأدوات المنزلية وغيرها من المشتريات غير الغذائية، وعند شراء الأغذية المعلبة تنصح الهيئة بشراء عبوات يتناسب حجمها مع احتياجات المستهلك، كما تشدد الهيئة على ضرورة اختيار المواد الجافة أولاً كالحبوب والبقوليات، وجعل المواد المبردة والمجمدة واللحوم والأسماك والدواجن آخر المشتريات لتجنب ارتفاع درجة حرارتها وبالتالي تلفها، وتوصي الهيئة بفصل الأغذية النيئة عن الخضروات والفاكهة في عربة التسوق لتلافي حدوث التلوث التبادلي، مع الحرص على قراءة البطاقة الغذائية لجميع المنتجات الغذائية قبل شرائها، ومراعاة إيصال المواد الغذائية مباشرة إلى وجهتها لتفادي تلفها.