هالة الخياط (أبوظبي)

تدرس بلدية مدينة أبوظبي إنشاء 53 حديقة وموقعاً للألعاب في مدينة أبوظبي وضواحيها، منها 28 حديقة و23 موقعاً للألعاب ضمن خطتها التطويرية للحدائق داخل المدينة منفذة أبرز التقنيات الحديثة في المشاريع الجديدة وفقاً لمعايير ومتطلبات دائرة البلديات والنقل.
وأكدت البلدية لـ «الاتحاد»، أن تنفيذ الحدائق يأتي في إطار التزام البلدية وحرصها على إسعاد السكان وتوفير المرافق الخدمية والترفيهية التي تساهم في الارتقاء بجودة الحياة، وتوفير مساحات ترفيهية للعائلات والأطفال، تجسيداً لتوجيهات حكومة أبوظبي الرشيدة بشأن إيجاد كل أسباب راحة واستقرار وسعادة المواطنين والمقيمين والزوار في مدينة أبوظبي وضواحيها.

وفي التفاصيل بينت البلدية أنها أنجزت خلال العام الماضي أربع حدائق في مدينة شخبوط، بينما يجري العمل حالياً على دراسة إنشاء مشاريع حدائق مستقبلية تشمل إعادة تأهيل الحدائق في منطقتي الفلاح والشامخة (المرحلة الثانية)، إنشاء 3 حدائق في منطقة الباهية والشهامة وحديقة وساحة ألعاب في الصدر، إنشاء 3 حدائق في منطقة بني ياس، إنشاء 8 حدائق في مدينة شخبوط، إنشاء 3 حدائق وعدد 3 مواقع ألعاب أطفال في منطقة الشوامخ والمعزز، إنشاء عدد 4 حدائق في مناطق الوثبة، بني ياس، المعزز والنهضة، إنشاء عدد 3 حدائق وموقع ألعاب أطفال في منطقة الشوامخ.

كما ستتضمن المشاريع إنشاء 20 موقع ألعاب أطفال في مدينة محمد بن زايد، إنشاء (4) حدائق في مدينة خليفة، ومشروع إنشاء حدائق عدد (4) في مدينة محمد بن زايد ومنطقة الفلاح.
وأكدت البلدية أنها من خلال مشاريعها الجديدة تتجه نحو الاعتماد بشكل كلي على الإنارة الحديثة«إل إي دي» الموفرة للطاقة، وترشيد استهلاك الطاقة باستخدام الطرق المبتكرة الذكية في الإنارة وتطبيق إجراءات الاستدامة، بما يشمل اتباع التقنيات الحديثة في المشاريع الجديدة وفقاً لمعايير ومتطلبات الدائرة، ومعايير ترشيد استهلاك الكهرباء وتخفيض مستويات الإنارة الحديثة، بما يدعم توجهات الترشيد إلى أقصى درجة ممكنة.

كما تحرص بلدية مدينة أبوظبي على الاعتماد بشكل كلي على المياه المعالجة في الري، وترشيد استهلاك مياه الري باستخدام الطرق المبتكرة في الري، وتطبيق إجراءات الاستدامة.