الرياض (الاتحاد)

أعلن معرض الدفاع العالمي، المنصة العالمية للتوافق العملياتي في صناعة الدفاع والأمن، والذي تنظمه الهيئة العامة للصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية، عن مشاركته في «آيدكس 2021»، حيث سيتواجد الفريق التنفيذي الدولي للمعرض ضمن جناح المملكة (القاعة 9، C27 ) للكشف عن آخر مستجداته واستعراض فرص الشراكة والرعاية وتعريف الزوار بخيارات العرض المتنوّعة. 
ومن المقرر أن يقام هذا الحدث الرائد مرّة كل عامين في مدينة الرياض، حيث سيتمّ تنظيم النسخة الأولى منه خلال الفترة 6-9 مارس 2022. 
وصرّح المهندس أحمد بن عبد العزيز العوهلي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية، بأن المملكة العربية السعودية تلعب دوراً محورياً في مستقبل قطاع الدفاع والأمن العالمي، مشيراً إلى أن الهيئة تسعى من خلال إقامة معرض الدفاع العالمي إلى استقطاب التكنولوجيا والمعدات الدفاعية المتطورة والمبتكرة بما يعزز إمكانات قطاع الدفاع المحلي ويولّد فرصاً كبيرة على كافة مستويات سلاسل الإمداد. وأضاف معاليه أن المعرض سيكون داعماً رئيسياً لطموحات المملكة في توجهاتها الاستراتيجية لتوطين 50% من إنفاقها العسكري بحلول العام 2030 م، من خلال تحفيز الصناعة المحلية وتشجيع الابتكار، موضحاً أن معرض آيدكس يشكل فرصة للشركاء الحاليين والمحتملين والجهات المشاركة للتواصل مع الفريق التنفيذي لمعرض الدفاع العالمي، للاطلاع على سبل تعزيز التعاون مع قطاع الدفاع في المملكة والاستفادة من الفرص الكثيرة التي يتيحها للمصنعين الدوليين.
وأعرب شون أورمرود، الرئيس التنفيذي لمعرض الدفاع العالمي، عن أن إطلاق معرض الدفاع العالمي كمنصة عالمية للتوافق العملياتي في قطاع الدفاع سيكون تحولاً نوعياً في هذه الصناعة عالمياً، مشيراً إلى أن المعرض سيتيح فرصاً استثنائية لكافة المعنيين بالقطاع من خلال المشاركة في برامج مخصصة تضم مجموعة واسعة من المستثمرين، والوفود الدولية، والممثلين الحكوميين، وشركات التوريد الرائدة، حيث سيوفر منصة موحدة تجمع العملاء من مختلف أنحاء العالم.