سامي عبدالرؤوف (دبي)

انطلقت صباح أمس، فعاليات المؤتمر الخامس للكسور والعظام، الذي نظمه قسم الكسور والعظام في مستشفى راشد، بحضور 50 طبيباً في فندق لي ميريديان، وسط إجراءات احترازية ووقائية مشددة، مثل ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي، وأكثر من 2500 طبيب من الجراحين افتراضياً، بحضور عوض صغير الكتبي مدير عام هيئة الصحة في دبي، والدكتور فهد باصليب المدير التنفيذي لمستشفى راشد. 
وقال الدكتور بلال اليافاوي، استشاري ورئيس قسم الكسور والعظام في المستشفى رئيس المؤتمر: إن «جائحة كورونا لها تأثير على التجمعات الطبية، حيث ألغيت العديد من المؤتمرات في كافة دول العالم، واضطرت الجهات العلمية لتنظيم بعضها عن بعد». 
وأشار إلى أن تنظيم المؤتمر جاء بما ينسجم مع رؤية قيادة دولة الإمارات، لتصبح الدولة عاصمة للعلم والمعرفة، وبالتالي أصبح من واجبنا أن نقوم بدورنا تجاه المجتمع بالحث على العلم والتعلم وتطوير المهارات العلمية، لافتاً إلى أن التعليم الطبي المستمر هو مكون أساسي من مكونات الصحة العامة، والتي لها الدور الكبير في الحفاظ على الإنسان، ومن ثم النهوض بعجلة التنمية والارتقاء بمستوى البحث العلمي.  وذكر أنه على مدى السنوات الأربعة الماضية أصبح المؤتمر وجهة لجميع العاملين بقطاع طب وجراحة العظام من داخل الدولة، ومن كل الدول العربية وأوروبا وشرق آسيا وأميركا، لافتاً إلى أن العام الماضي شهد المؤتمر حضوراً من قبل 1647 من الجراحين والممرضين المتخصصين، ليتخطى إجمالي الحضور في الأربع سنوات حاجز 4000 طبيب، كما ضمت هذه المؤتمرات خبراء دوليين بلغ عددهم 140 خبيراً عالمياً من جميع دول العالم.  وأفاد أن قسم العظام والمفاصل في مستشفى راشد يعتبر أحد أكبر أقسام العظام في الدولة من حيث عدد الأطباء العاملين، ومن حيث عدد العمليات ومواكبة أحدث التقنيات الجراحية، لافتاً إلى أنه بلغ عدد العمليات التي تمر إجراؤها العام الماضي 4000 عملية بسبب جائحة كورونا، مقارنة بنحو 6000 عملية عام 2019. 
وأشار اليافاوي، إلى أن السمعة الطيبة للقسم أدت إلى اختياره العام الماضي ضمن أفضل 10 مراكز جراحة عظام في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، إضافة كقبوله كأول مركز تدريبي في الشرق الأوسط وشمال أفريفيا في المنظمة العالمية لجراحات الإصابات والكسور ومقرها في مدينة دافوس في سويسرا، حيث يأتي الأطباء من مختلف أنحاء العالم للتدريب في قسم جراحة العظام والمفاصل في مستشفى راشد  وقال إن المؤتمر نظم أمس الأول 4 ورش عمل تدريبية للأطباء من مختلف دول العالم في جامعة الشارقة، شارك فيها 2000 طبيب افتراضياً حول المفاصل والفقرات والركبة والكسور. 
بعد ذلك قام عوض صغير الكتبي مدير عام الهيئة، برفقة الدكتور فهد باصليب والدكتور بلال اليافاوي، بافتتاح المعرض المصاحب للمؤتمر بعدد لا يتعدى 5 شركات، تماشياً مع قواعد الصحة العامة التي وضعتها الجهات الصحية، حيث قام الكتبي بجولة على تلك الشركات التي عرضت أحدث منتجاتها وأجهزتها الطبية.