أبوظبي (الاتحاد)

وقعت «رافد»، مؤسسة مشتريات المجموعة للرعاية الصحية، والتي تعد جزءاً من المؤسسات التابعة لـ«القابضة» (ADQ)، اتفاقية جديدة مع «جي 42 للرعاية الصحية»، الشركة الرائدة في تكنولوجيا الرعاية الصحية والتابعة لمجموعة «42 جروب»، والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها.
تهدف الاتفاقية إلى توفير أحدث الخدمات لتزويد مخازن تبريد لحفظ لقاح «كوفيد -19»، حيث ستتولى «رافد» الإشراف على الخدمات اللوجستية، بما في ذلك إدارة ونقل وتخزين جرعات اللقاح في المخازن الجديدة المخصصة، بما يتماشى مع اشتراطات ومعايير دائرة الصحة أبوظبي.
ويعد مركز التوزيع الذي تشرف عليه «رافد» مركزاً مخصصاً للأدوية لتلبية جميع متطلبات التخزين في درجات الحرارة المختلفة، بدءاً من معدات الحماية الشخصية والمعدات الطبية في ظروف تزيد على 20 درجة مئوية، إلى إمكانات التجميد العميق، والذي يبلغ -90 درجة مئوية بما يمكّن من تلبية احتياجات تخزين اللقاح ومناولته بشكل أساسي.
وقال راشد سيف القبيسي، الرئيس التنفيذي لـ «رافد»: «في إطار الجهود المبذولة عالمياً لدعم توفير لقاحات كوفيد-19، فإن هذه الاتفاقية تشكّل خطوة بارزة، وبدايةً لخطوات عديدة وكبيرة لتعزيز الائتلاف وتطوير أوجه التعاون التشغيلي واللوجستي بين الشركتين من أجل تأمين إدارة ونقل وتخزين لقاحات كوفيد-19، بما يضمن التسليم في الوقت المناسب عبر استخدام وتطبيق أنظمة توزيع عالية المستوى والكفاءة قريباً. وبهذه المناسبة، فإنه يسعدنا أن نتشارك مع جي 42 للرعاية الصحية في هذه المهمة الجوهرية التي سوف تستفيد منها البشرية، خلال هذه الجائحة في جميع أنحاء العالم». 
وقال آشيش كوشي، الرئيس التنفيذي لـ«جي 42 للرعاية الصحية»: «تساهم هذه الشراكة في تعزيز دور جي 42 للرعاية الصحية بصفتها شركة عالمية رئيسة، ورائدة تقود جهود مكافحة الفيروس الذي أصاب العالم بالشلل. وتتيح اتفاقية الشراكة هذه تلبية جميع متطلبات التخزين المبرد والاحتياجات اللوجستية، مع ضمان التعامل مع اللقاحات بأقصى درجات الدقة والامتثال لمعايير السلامة المتبعة دولياً. وتعكس الاتفاقية، أول خطوة في سبيل شراكة طويلة المدى مع جميع الأعضاء الآخرين في ائتلاف الأمل، تقاسم رؤية مشتركة نحو عالم خالٍ من وباء كوفيد-19». 
كما أعلنت «رافد» أن الشركة وقعت اتفاقية تعاون مع «موانئ أبوظبي» لإطلاق أكبر مركز مبرّد لتخزين وتوزيع الإمدادات الطبية والصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة.